حضانات «القاسمي» تحول فرحة أب إلى أحزان .. المستشفى: نحاول المساعدة بقدر المستطاع والأسعار أقل من القطاع الخاص

طالب مستشفى القاسمي بالشارقة أب بسداد مبلغ أكثر من 200 ألف درهم تكلفة بقاء ولديه التوأم في حضانة المستشفى لأنهما ولدا قبل الموعد الطبيعي للولادة، وتوفى أحدهما بعد 9 أيام بينما لا يزال الثاني يتلقى الرعاية.

وبحسب الأب، وهو عربي، فإن اليوم الواحد في الحضانات داخل المستشفى كان يكلفه 4400 درهم للطفلين وبوفاة أحدهما أصبحت التكلفة نصف المبلغ، بالإضافة إلى مبالغ أخرى عن الولادة وعملية ثقب في الأمعاء.

وأضاف، أن زوجته وضعت ولدين توأم في الخامس 5 من شهر فبراير الماضي، ونظراً لكونهما ولدا قبل الموعد الطبيعي المحدد للولادة، استدعت الحالة بقائهما في الحضانات لفترة حددها الطبيب بشهرين بسبب قلة وزنهما والذي بلغ نحو كيلو جرام فقط تقريباً لكل منهما.

وتابع: لم يكن أمامي سوى الموافقة على الأمر، وبعد مرور 9 أيام توفى أحدهما وعندما كنت أقوم بإنهاء إجراءات دفنه طالبتني المستشفى بسداد مبلغ 25 ألف درهم نظير الأيام التسع التي مكثها في الحضانة، وتكلفة عملية الولادة وفحوص أخرى أجريت له، وتمكنت بصعوبة بالغة سداد المبلغ وتم دفنه. وقال: حاولت بشتى الطرق ومن خلال مساعدات الأهل والأصدقاء وفاعلي الخير أن أسدد بعض المبالغ لكن دون جدوى، حيث تخطت المبالغ المستحقة علي عن الطفل الموجود حالياً 60 ألف درهم، وأبلغني المعنيون في المستشفى أنه وبانقضاء فترة حضانة الطفل سيكون إجمالي المبلغ المستحق أكثر من 180 ألف درهم بالإضافة إلى أجر عملية ثقب في الأمعاء وفحوص طبية أخرى ستصل بالمبلغ إلى أكثر من 200 ألف درهم، بالإضافة إلى المبلغ الذي دفع مسبقاً عن الطفل الأول.

وأضاف، هذا المولود الأول لي، وأتمنى من الله أن تكتب له الحياة، ويكون بصحة جيدة، كما أنني التحقت بعمل أتقاضى عنه مبلغاً بسيطاً يكفى للحياة العادية، ولا يمكن بأي حال أن يفي بالالتزامات المالية الكبيرة، ولا أعرف كيف سيتم دفع المبلغ المستحق للآن.

وتضم وحدة العناية المركزة للأطفال بمستشفى القاسمي قرابة 20 حضانة، بعد تطويرها وزيادتها مؤخراً من جانب وزارة الصحة، ويعتبر المستشفى الأكبر التابع لوزارة الصحة ويغطي مساحة عمرانية كبيرة من أرجاء الدولة، ويستقبل حالات كثيرة، وشهد أكثر من 4 آلاف حالة ولادة خلال العام الماضي.

بالمقابل، أشارت إدارة المستشفى إلى أن سعر اليوم الواحد في الحضانة يصل إلى 2200 درهم وهي أسعار حددتها الجهات المعنية بالدولة، لافتة إلى أنها تمنح أصحاب الحالات غير المقتدرة، رسالة للجمعيات الخيرية تتضمن كافة الأوراق الخاصة بهم وشهادة راتب وأوضاعهم المالية، وأن تلك الجمعيات وفاعلي الخير يقومون بمساعدة مثل هذه الحالات بصورة كبيرة.

وقالت إدارة المستشفى، إنها تحاول بشتى الطرق مساعدة تلك الحالات قدر المستطاع، ووفق الإجراءات القانونية، مشيرة إلى أن أجور الحضانات في المستشفى الحكومية والتابعة لوزارة الصحة، حتى بعد زيادة الأسعار مؤخراً تعتبر أقل عن القطاع الخاص إلى الآن.

يذكر أن سعر اليوم الواحد في الحضانات داخل مستشفى القاسمي كان 100 درهم فقط منذ عدة أشهر وتم رفع الأسعار خلال الفترات الماضية، وأن هناك بعض الحالات يستدعى بقائها في هذه الحضانات لأيام عدة، ويستحق عليها دفع مبالغ كبيرة للمستشفى.

المصدر: الاتحاد

مع تحيات:

الــــــــوطــــــــن™
اتبعني Follow @AlWatanUAE
www.alwatan.ae

Advertisements

أكتب هنا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s