شابة تنتحر شنقا بعد أن تخلي عنها صديقها

أقدمت طالبة شابة بريطانية على الانتحار شنقا بعد أن تخلى عنها صديقها.

وقالت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية إن شارلوت كورسييه (25 عاما) عثرت عليها زميلاتها الطالبات قتيلة في المنزل الذي تتقاسمه معهن.

وتعرضت الشابة لحملة مضايقات من الدكتور جيفري كتلاند، محاضر سابق في جامعة أدنبره الذي تعرفت عليه قبل الانتقال إلى جامعة أكسفورد.

واستمر كتلاند في إرسال عدة رسائل إلى الشابة بعد انتقالها من أدنبره وتعرفها في لندن على بن فاردل.

بعد أن علم بالرسائل التي بعثها بها الدكتور كتلاند، قرر فاردل التخلي عن شارلوت.

وأكد فادرل أن شارلوت ترجته أن لا يتركها مضيفة أنها لن تعيش بعد أن يتركها في إشارة إلى أنها تنوي الانتحار.

بعد أن افترقا لآخر مرة، حاولت الاتصال به عدة مرات لكنه لم يرد مدعيا أنه كان في القطار.

لاحقا، اتصل بها عدة مرات على هاتفها النقال لكنها لم ترد. فاضطر للاتصال بالهاتف الأرضي في المنزل الذي تؤجره مع زميلاتها في الكلية.

ردت إحدى الطالبات على الهاتف. وبعد أن ذهبت إلى غرفة الشابة، وجدتها جثة هامدة مشنوقة.

المصدر: الاتحاد

أقرأ أيضا هذا المقال الذي أنقله لكم من كشكول الوطن 

الانتحار: من لم يفكر في الانتحار منافق لنفسه … الانتحار: شجاعة ممزوجة بغباء

كثير ما ينعت من يفكر في الإنتحار بأنه جبان لأنه لا يستطيع مواجهة الحياة وما بها من صعوبات وتحديات .. ولكنني أعتقد أن من يفكر في الإنتحار هو شخص فعلاً شجاع ولكن غبي!

الشجاعة وحدها لا تكفي .. فشجاعته لوحدها ارشدته إلى اتخاذ أكبر قرار يمكن أن يتخذه أي شخص .. فليس هناك أكبر من هذا القرار .. ولكن مثل ما قلت الغباء يهدي الشخص لاتخاذ القرار الخطأ

أغلب حالات النتحار تكون بسبب الحب “تقريباً” مع ان هناك اسباب اخرى ولكن نسبتها بسيطة .. ولكن فعلياً ليس الحب هو السبب بل انعدام الحب .. وأقصد هنا حب الحياة

يرسم الشخص رجل كان أم امرأة حياة جميلة ومستقبل جميل ويجتهد ليعيشه .. وما إن تتمزق هذه الصورة الجميلة تصبح الحياة بلا طعم ولا لون ولا جدوى .. وهنا يتدخل الغباء .. فمن قال لك أن حياتك تنتهي بأول تجربة فاشلة أو أول صدمة ؟

أعتقد كل الناس في مرحلة ما من حياتهم فكروا في الانتحار ومن لن يعترف بذلك فهو منافق لنفسه .. وليس لذلك دخل في الايمان أو الوازع الديني فحتى في عصر الصحابة هناك من قتل نفسه !

ولكن الجبناء فقط هم من يقدموا فعلياً على الانتحار الفعلي .. ولكنهم ليسوا فقط هم المسؤولين عن التفكير في الانتحار .. فأين من حولهم وكيف لم يروا ذلك قادماً .. نصيحتي لكل أم أو أب أو أخ أو صديق أنتبه لمن حولك ولا تترك أصدقائك لوحدهم .. وأعتقد أذا انتحرت صديقة لك أو فكرت في الانتحار ولم تكوني تعرفين فأنت لست صديقتها اذاً.

فلنكن أصدقاء حقيقيين اذاً .. وما أقول تسير تلف على ربعك تسألهم منوه بينتحر اليوم .. ولكن اذا شفت صديقك متضايق من شي لا تتركه واذا شفتي صديقتك متضايقة من قصة حب “وهمية” فاشلة فخليك معاها

ولكل من يفكر في الانتحار وانهاء حياته التعيسه .. خذها مني .. لو أنا اقدمت فعلاً على تنفيذ مخطط انتحاري قبل أكثر من عشرين سنه .. لما عشت لأرى السعادة التي خبأها لي الله

فأنت لا تعلم .. وليست نهاية العالم أول مصيبة تواجهها .. بل قد تكون بداية لحياة أجمل وقد تكون مصيبتك خير بأن صرف الله عنك ما كنت تحب وتعتقد أنه خير لك رغم لم يكن كذلك .. ولكنك لا تعلم .. فأصبر ومع أن الصبر مر ولكنه أفضل من الانتحار وأكثر شجاعة كذلك.

مع تحيات:

الــــــــوطــــــــن™
اتبعني Follow @AlWatanUAE
www.alwatan.ae

Advertisements

One thought on “شابة تنتحر شنقا بعد أن تخلي عنها صديقها

أكتب هنا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s