شرطة دبي تنفي شائعات استهداف الأطفال وتلاحق مروجيها

 نفى اللواء خبير خليل ابراهيم المنصوري مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي في شرطة دبي ما تم تداوله مؤخراً عبر أجهزة الهاتف المحمول ومواقع التواصل الاجتماعي عن وجود عصابات تستهدف أطفالاً وتقوم باغتصابهم او قتلهم وبيع اعضائهم، وان تلك العصابات قامت بقتل ثلاثة مواطنين، مؤكدا انها شائعات كاذبة تماما ووهمية وخالية من الصحة والإمارات دولة امنة ولا يوجد بها مثل هذه الامور الخارقة للعادة، لافتا الى ان تلك الشائعات اشارت الى ان وقوعها تم في دبي وعجمان وأبوظبي.

وكشف اللواء المنصوري انه سيتم تتبع مصدر هذه الشائعات بعد تكليف ادارة مكافحة الجرائم الالكترونية بالأمر، محذرا الاشخاص الذين تسول لهم انفسهم بنشر مثل هذه الشائعات والتي لا صحة لها وانه سيتم تنزيل اشد العقوبة عليهم، لافتا الى ان الاشاعة بدأت في الظهور منذ حوالي اسبوع تقريبا وبدأت بانتشار رسائل تحذيرية للأهالي بضرورة اتخاذ الحيطة والحذر على اطفالهم بوجود عصابات تستهدفهم بغرض اغتصابهم، ثم تلاه رسائل اخرى بوجود عصابات تستغل الاطفال في خطفهم وبيع اعضائهم تلاه رسائل أخرى تفيد بوفاة 3 مواطنين اثناء مساعدتهم لثلاثة اطفال على ايدي عصابة محترفة.

مصداقية

ودعا اللواء المنصوري إلى عدم تصديق مثل هذه الشائعات المتداولة وأن امارة دبي واحة الامن والامان ، كما تهيب شرطة دبي بجميع افراد المجتمع في حال انتشار مثل هذه الشائعات الابلاغ فوراَ بالاتصال على الرقم المجاني للإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية (800243)، مشيرا الى ضرورة عدم تداوله حتى لا يقع متداوله تحت المساءلة القانونية بترويجها سواء بقصد او بدون قصد، مشيرا الى ان شرطة دبي تلقت العديد من الاتصالات من الجمهور تستفسر عن هذه الشائعات التي اثارت الريبة والخوف لديهم. وأكد المنصوري ان مروجي تلك الاشاعات سيتم محاسبتهم وتقديمهم للنيابة بعد التعرف عليهم، وانه تم بالفعل اتخاذ الاجراءات القانونية وتعقب مصدر هذه الاشاعة مشيرا الى ان كفاءة رجال الجرائم الالكترونية تمكنهم من القيام بذلك وانها ليست المرة الاولى التي يكتشفون فيها مروجي مثل هذه الشائعات التي من شأنها زعزعة امن هذا الوطن وان هؤلاء مجرمون في حق المجتمع يبثون الرعب في نفوس الجمهور ويجب عقابهم. نفي

قامت شرطة دبي ظهر امس بنفي تلك الشائعات عبر موقعها على “تويتر” وطالبت الجمهور بعدم التعامل معها او تداولها، محذرة من نشرها بأي طريقة ما وان تداولها او اعادة ارسالها يعتبر مساعدة في نشرها، مطالبة الجمهور بعدم تصديق مثل هذه الامور التي لا مكان لها من الصحة والاتصال فورا بالشرطة للتأكد او الابلاغ عن أي حالات اشتباه في أي اشخاص او أي ارقام ترد منها اتصالات مجهولة.

المصدر: البيان

مع تحيات:

الــــــــوطــــــــن™
اتبعني Follow @AlWatanUAE
www.alwatan.ae

Advertisements

أكتب هنا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s