بحضور شيخة بنت ذياب بن سيف بن محمد وتحت شعار «التعليم بلا حدود» .. «زهرات الإمارات» يحتفلن في أبوظبي بيوم المرشدات العالمي

نظمت مفوضية مرشدات أبوظبي، احتفالية كبرى بيوم المرشدة العالمي 2014 تحت رعاية وبحضور الشيخة شيخة بنت ذياب بن سيف بن محمد آل نهيان، وبمشاركة 600 زهرة ومرشدة وقائدة من طلبة المدارس الخاصة في أبوظبي ورأس الخيمة والفجيرة والشارقة، تحت شعار «التعليم بلا حدود»، والذي يهدف إلى إيجاد بيئة تعليمية آمنة وسليمة، والعمل على إبراز الدور المتميز الذي يقوم به المعلم لبناء بيئة تعليمية مناسبة، وتشجيع المرشدات على العمل التطوعي والإبداعي وترك الأثر الإيجابي في المجتمع، وتعميق أواصر التعاون والمحبة والسلام بين المجتمع الكشفي والمجتمع المحلي.

وأكدت بدرية الجنيبي رئيس مرشدات أبوظبي، أهمية دور المرشدات في المجتمع الإماراتي وعلى مستوى العالمي، مشيرة إلى أن جمعية مرشدات الإمارات تركز على تطوير الفتاة الإماراتية وتعزيز ثقتها في نفسها، وتقوية عزيمتها، وتنشئتها لتكون أماً وزوجة وتخدم وطنها في جميع المجالات.

وأكدت خلال افتتاحها لفعاليات المهرجان الاحتفالي، أن المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» آمن بأن التعليم هو قاطرة التنمية الشاملة التي ستقود المجتمع إلى مصاف الدول المتقدمة، فالذين عاصروا بدايات مسيرته المباركة يدركون تماماً إلى أي مدى كان فقيد الأمة يؤمن بالدور الاستراتيجي للتعليم في بناء الإنسان وصقل شخصيته ووضعه عند مستوى التحديات التي يشهدها العصر.

وقالت إن أبوظبي أضافت اليوم طريقاً جديدة في سعيها للتميز وفي رغبتها في الوجود مع المتميزين في العالم فصار كل ما هو متميز هو هدف الإمارات، وأن ما غرسه الشيخ زايد، رحمه الله، من قيم لا نزال نعيشها لأن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة يؤكدان باستمرار قيم التسامح والتعايش مع الآخرين مهما كانت ألوانهم ودياناتهم هو المبدأ الذي لا يتغير.

وأشادت بالدور الذي تلعبه سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة “أم الإمارات” الرئيس الفخري للجمعية من أجل تغير المفاهيم حول دور المرأة في الحياة العامة، وأنها التي قادت الحركة النسائية والكشفية في الدولة بكل ثبات واقتدار، كما كانت لها مصدراً ومعيناً للعلم والمعرفة. وتقدمت بالشكر إلى قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة الجمعية، التي لم تألُ جهداً في رعاية ابنة الإمارات أمل المستقبل وصانعة الأجيال، كما تقدمت بالشكر للشيخة شيخة بنت ذياب بن سيف بن محمد آل نهيان على رعايتها الكريمة لهذا المهرجان.

وقالت عصمت عبدالله، إحدى رائدات المرشدات بالدولة والمفوضة الدولية السابقة، إنها تطبق برامج تجعل الفتاة قادرة على الاعتماد على الذات، وتحمل المسؤولية والانضباط، والنظام، وتعزز الانتماء، وأنها تنصح وتشجع الفتيات كافة على الانضمام للحركة الإرشادية والتواصل مع الجمعيات الدولية، وعلى المستوى العربي تحديداً.

من جانبها أكدت مريم عبدالله الشحي رئيس مفوضية رأس الخيمة، أن مفوضية الإمارة حرصت على المشاركة من خلال تقديم فقرات متنوعة، وهناك شراكة بين مفوضيتي أبوظبي، ورأس الخيمة، ويتم تقديم ورش عمل تعزز الهوية الوطنية في هذه الاحتفالية.

من جانبها أكدت سارة الجنيبي “قائدة” ونورا إسماعيل رئيس مجلس إدارة شابات الإمارات، حرصهما على الاستمرار في أنشطة المرشدات والمشاركة في جميع الفعاليات سواء داخل أو خارج الدولة، وكذلك دعم القيادة الرشيدة للمرأة والفتاة المواطنة وتسخير إمكانات الدولة لنجاحها، وكيف ساهمت مرشدات الإمارات في خدمة الوطن والتفاعل مع القضايا المجتمعية.

من جانبها أكدت أم نايف المتطوعة في الحركة الإرشادية، أن الاحتفالية مناسبة لاجتماع فتيات الوطن في أمور ذات فائدة عامة لمجتمع الإمارات، وتتيح التعارف والتعاون فيما بينهن، إضافة إلى التعرف على ثقافات الآخرين والتسلح بالعلم والمعرفة، وهي من مرتكزات رؤية القيادة في الإمارات، التي تحفز دائماً أبناءها.

وقالت نوف إسماعيل سالم قائدة في مفوضية أبوظبي، إنها شاركت في جميع مراحل المرشدات، وكل مرحلة لها أوجه استفادة، سواء كانت مشاركات محلية أو دولية، وتعمل على تبادل الخبرات والثقافات، وتكوين الشخصية، والاعتماد على الذات والتعامل مع المواقف، والقدرة على مواجهة ظروف الحياة.

شاركت في الفعاليات، القيادة العامة لشرطة أبوظبي، ونادي ضباط شرطة أبوظبي، ومدارس كلية الشرطة، وبلدية مدينة أبوظبي، ومفوضية مرشدات رأس الخيمة، ونادي تراث الإمارات (مركز أبوظبي النسائي)، والهلال الأحمر – أبوظبي، وجمعية المرأة الأردنية، وجهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، ومدرسة الشيخ خليفة العربية الباكستانية، ومدرسة أشبال القدس الثانوية الخاصة، ومدرسة النهضة الوطنية، ومدرسة الوثبة الخاصة، مدرسة أبوظبي الهندية.

وحفل البرنامج بالعديد من الفعاليات المتنوعة، كما تم تقديم محاضرة عن الهوية الوطنية وأثرها في التعليم، وأخرى حول السلامة الغذائية، إضافة إلى تنظيم عدد من الورش الفنية.

المصدر: الاتحاد

مع تحيات:

الــــــــوطــــــــن™
اتبعني Follow @AlWatanUAE
www.alwatan.ae

Advertisements

أكتب هنا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s