فتاة سعودية يتيمة .. من عاملة نظافة إلى الماجستير

تمكنت فتاة سعودية يتيمة، عملت حارسة أمن ومسؤولة تنظيف، من تطوير نفسها؛ لتصبح معلمة.

ونقل موقع “سبق” أن سعيدة العمري اشتغلت عاملة نظافة سنتين، ثم عملت حارسة أمن، ومسؤولة عن دخول وخروج الأطفال واستقبال المراجعين وتوجيههم في مجمع الأمير سلطان لتأهيل المعاقين في الدمام لمدة 3 سنوات.

وقد مكنت هذه الوظائف، العمري من حضور دورات وورش عمل عن كيفية التعامل مع الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة؛ ما ساعدها في الحصول على لقب مساعدة معلمة. وبعدها، أصبحت معلمة في فصل مستقل.

تقول العمري، التي فازت بـ100 ألف ريال جائزة الإصرار من وزارة العمل: “حلمي لم يكتمل؛ فطموحي كبير، وأنا أفكر الآن في رسالة الماجستير، وستكون عن ذوي الاحتياجات الخاصة، الفئة التي أخدمها، وأنوي من خلال رسالتي تقديم أفضل الأساليب لتوعية أسرهم، ودمج هذه الفئة في التعليم العام، والبحث عن أفضل الوسائل المعتمدة عالمياً في تدريبهم”.

طفولة “سعيدة” كانت شقية، وشبابها منهكاً، وكفاحها من أجل لقمة العيش وإسعاد أسرتها أفقدها طعم السعادة التي تعيشها صديقاتها.

إلا أن روح التحدي جعلت حياتها الشخصية حالياً نموذجاً يحتذى به بعد حصولها على جائزة “إصرار” تتويجاً لرحلة كفاحها الماضي، وبداية لمستقبل مشرق، تستطيع من خلاله تحقيق أحلامها.

تقول سعيدة العمري: “تُوفي والدي وعمري 5 سنوات، وشعرت باليُتم؛ فحاجة الطفل إلى الأب مهمة جداً؛ وكثيراً ما كنت أشعر بالحرمان، لكني اعتدت أن أكتم آلامي وأحزاني داخلي، ولا أظهرها أمام والدتي، واضطررت للعمل بعد حصولي على الثانوية بأي وظيفة لمساعدة والدتي على العيش”.

المصدر: الاتحاد

مع تحيات:

الــــــــوطــــــــن™
اتبعني Follow @AlWatanUAE
www.alwatan.ae

Advertisements

أكتب هنا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s