استعجل الزواج لإيجاد أم بديلة لأطفاله فوقع في شر أعماله .. طالب المحكمة أن تتعهد الزوجة بعدم ضربه وسبه

 

لم يعتد القضاة أن يقف أمامهم الأزواج ليشتكوا من سوء معاملة زوجاتهم لهم، فكيف به وقد وقف ليطالب المحكمة أن تلزم زوجته بعدم الاعتداء عليه بالضرب والسب ومختلف أنواع الإهانات التي تعمد إلى توجيهها له بشكل يومي، وأخذ تعهد عليها بحسن معاملته وطاعته، وكان الأغرب أن الزوج لم يكن يريد تطليق زوجته، لكن أن يضمن حسن معاملتها له فقط، فهي أم أولاده ولا يريد أن يخسرها ويخسرهم .

قال إن سبب تمسكه بها هو خوفه من تكرار مأساة أطفاله من زوجته الأولى مع أطفاله منها، فقد عانى هؤلاء الأطفال سوء معاملتها لهم، بل أيضاً من تعمدها قذف بناته والقدح بسمعتهن والتعرض لهن بالكلام الفاحش، وخشي إن هو طلقها أن يتعرض أبناؤه منها إلى ما تعرض له أبناؤه الكبار، ولذلك تقدم إلى محكمة الأحوال الشخصية بدعوى طلب من خلالها إلزام زوجته باحترامه كزوج، وعدم ضربه وسب أهله وقذف بناته من زوجته الأولى، وعدم التعرض له ولعرضه بالقول الفاحش والقدح بالسمعة، كما طلب من المحكمة إلزامها بالسفر معه إلى بلده الأصلي، موضحاً أن جهة عمله أنهت خدماته لديها وقامت بإلغاء إقامته، وهو يريد العودة إلى بلده ليربي أبناءه في وطنه وبين أهله، وهو ما ترفضه زوجته بإصرار، مصرة على أن يقوم بتأمين إقامة في إحدى الدول الأوروبية .

وأضاف الزوج أن حياته الزوجية قامت منذ البداية قبل عشر سنوات على الخداع، حيث أخفت عنه أنها مريضة بأكثر من مرض صعب العلاج، كما ادعت الهدوء والطيبة والرصانة، وهو ما تبين أنه كان ادعاء لتظهر حقيقة شخصيتها كامرأة متسلطة وحادة الطباع، وقد لام نفسه لاستعجاله الاختيار، واستطرد قائلاً إنه تزوج بسرعة في ذلك الوقت، لأنه كان يريد أماً لأبنائه من زوجته السابقة، وهو لا يستطيع تحمل مسؤولية تربيتهم وحده، خاصة أنه يعيش في أبوظبي بعيداً عن أسرته وأقاربه في بلده، ولا يوجد هناك من يعينه على العناية بأبنائه وبناته، وكان عليه أن يستعجل في الاختيار، فكانت النتيجة أنه، بدلاً من أن تكون أماً بديلة لهم فقد سامتهم سوء المعاملة من إهانة وضرب لم يستثنه هو أيضاً .

ولم تقتصر معاملته السيئة على حياته في المنزل، بل تعدت ذلك بأن كانت تذهب إلى مكان عمله لتعتدي عليه بالضرب والسب أمام زملائه، وكانت دائماً تتهمه بالزنا، وتطعن في شرفه أمامهم، كما سعت إلى تشويه سمعته في بيئة عمله ومحيطه الاجتماعي، إضافة إلى تحريض أبنائه عليه وإفساد علاقتهم به، كما أكد أنها اعتادت على تهديده بأن تدمر حياته بالسحر والشعوذة، واعتبر المدعي أن أسلوب حياته مع زوجته سيكون له تداعيات خطرة على مستقبل أبنائه، إضافة إلى أثرها في حياته وعلاقاته الاجتماعية وأدائه الوظيفي .

وبعد أن بدأت المحكمة بنظر القضية، فوجئت بالزوج يتقدم بطلب إثبات ترك الخصومة وتنازله عن ادعائه، وقد وافقت الزوجة على ذلك، من جهتها المحكمة أثبتت ترك الخصومة مع تحميل المدعي للمصاريف .

المصدر : الاتحاد

العـنـزروت™ … لجبر البيوت الزوجية المكسّرة

anzaroot200

السلام عليكم ،،،

أحاول من خلال هذه المدونة المتواضعة مساعدتكم أخواني وأخواتي المتزوجين لحل مشاكلكم الزوجية … ومع أنني أصر دائما على أن أفضل طريقة لحل مشاكل الأسرة هي الجلوس بهدوء معاً لنقاش هذه المشكال والوصول لحل يرضي الطرفين … ولكن هناك من يحتاج الى نصيحة … وأنا سأحاول بإذن الله أن أقدمها لكم

أضغط هنا للذهاب لمدونة العنزروت وهي للمتزوجين والمتزوجات فقط

هناك أيضاً العديد من المشاكل مع الحلول على الرابط أعلاه للاستفادة من تجارب الاخرين

مع تحيات:

الــــــــوطــــــــن™
اتبعني Follow @AlWatanUAE
www.alwatan.ae

Advertisements

أكتب هنا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s