مياه الأمطار تغلـــق شوارع رئيسة وتغمر منازل فـــي الشارقة .. الشرطة تدعو السائقين إلى الحذر.. والبلدية تؤكد أنها تحركت بسرعة

في حين تضررت منازل عدة لمواطنين في منطقتي الطلاع والشهباء في الشارقة جراء سقوط الأمطار ودخول المياه إلى غرفهم، وأفاد سكان بأن شبكات تصريف الأمطار لم تعمل، ما أدى إلى غرق شوارع وساحات بالمياه التي دخلت منازلهم، مضيفين أنها ليست المرة الأولى التي تتضرر فيها منازلهم.

من جانبه، أفاد مدير إدارة المرور والدوريات بالإنابة في شرطة الشارقة، المقدم أحمد بن درويش، بأن الشرطة موجودة في الشوارع الرئيسة، والمتوقع أن تتعرض لتجمعات كبيرة من المياه منذ الصباح الباكر، لتيسير حركة المرور ومساعدة السائقين للوصول إلى أعمالهم. فيما أفادت بلدية الشارقة بأنها استخدمت عشرات الصهاريج لشفط المياه وتفادي تجمع الأمطار في الشوارع الرئيسة والداخلية في الشارقة، وأن فريق الخط الساخن في البلدية يتلقى كل الملاحظات من الجمهور على مدار اليوم.

للاطلاع على موضوع تجمعات مياه الأمطار تعيق حركة السكان في عجمان، يرجى الضغط على هذا الرابط.


سقوط سقف منزل

https://i1.wp.com/media.emaratalyoum.com/images/polopoly-inline-images/2013/12/67283.JPG

أفاد فاضل عباس بأن الأمطار تسببت في سقوط أجزاء من مدخل غرفة المعيشة في منزله، بعد أن استمرت في الهطول قرابة ساعتين، موضحاً أن أفراد أسرته لم يتعرضوا لأي أذى، وتعرض السقف في غرف مختلفة من المنزل إلى تشققات، الأمر الذي تسبب في دخول المياه إلى المنزل. وأوضح أن منزله بني منذ 35 عاماً، وحتى بعد الإصلاحات التي قام بها لا يتحمل سقوط الأمطار، الأمر الذي قد يتسبب في تضرر أفراد عائلته، مضيفاً «أحمد الله أنني لم أكن في العمل وإلا لا أعرف ماذا كان سيحصل لأطفالي إن وقع عليهم السقف أو تضرروا»، موضحاً «نحاول أن نجمع الأطفال في غرفة واحدة إلى أن ينتهي المطر، ونحرص على سلامتهم».


جهود مكثفة

https://i2.wp.com/media.emaratalyoum.com/images/polopoly-inline-images/2013/12/67168.jpg

قال مدير عام بلدية الشارقة، رئيس اللجنة العليا لطوارئ مياه الأمطار، رياض بن عيلان، إن اللجنة قامت بجهود مكثفة على مدار، أمس، من خلال الفرق المنتشرة في كل أنحاء المدينة، والمكلفة بالتعامل السريع مع المياه المتجمعة في بعض الشوارع.

وأضاف بن عيلان أن البلدية استخدمت أكثر من 60 صهريجاً من صهاريج البلدية، واستعانت بـ70 أخرى من القطاع الخاص لشفط المياه، إضافة إلى أكثر من 160 من مكائن الشفط والآليات لتفادي تجمع مياه الأمطار في الشوارع الرئيسة والداخلية في الشارقة.

واعتذر بن عيلان عن أي تأخير قد يحدث في سحب المياه في بعض المناطق، مؤكداً أن اللجنة وضعت الأولوية لسحب مياه الأمطار من الشوارع الرئيسة التي تشهد كثافة شديدة في المرور.


إغلاق شوارع رئيسة

https://i2.wp.com/media.emaratalyoum.com/images/polopoly-inline-images/2013/12/67277.jpg

أفاد مدير إدارة المرور والدوريات بالإنابة، المقدم أحمد بن درويش، بأن شوارع الشارقة الداخلية والخارجية شهدت ازدحاماً منذ الساعة السادسة صباحاً، مضيفاً أن الإدارة سجلت حوادث بسيطة اعتيادية لم تسفر عن أي إصابات أو وفيات.

وأضاف أن شرطة الشارقة تعمل بالتعاون مع بلدية الشارقة من خلال لجنة مشتركة للإبلاغ عن أماكن الازدحام وتجمعات المياه، موضحاً أنه تم إغلاق شوارع عدة في الشارقة، بينها شارع الذيد، وشارع الشيخ خليفة بن زايد، وشارع الشيخ محمد بن زايد، بسبب تجمع المياه، إلا أنه تم فتحها بعد الانتهاء من شفط المياه منها، مضيفا أن الشوارع الداخلية للإمارة كشارع الاستقلال وشارع الملك فيصل، استغرق العمل فيها وقتاً أطول، مضيفاً أن الشرطة تعمل على تنظيم حركة المرور في هذه الشوارع لتتمكن صهاريج البلدية من الوصول إليها في أسرع وقت والانتهاء من شفط المياه.

وناشد بن درويش السائقين توخي الحيطة والحذر خلال هذه الأجواء، وتفادي التجمعات في الشوارع والطرقات المزدحمة، وإيجاد طرق بديلة.

وتفصيلاً، أفاد موظفون لـ«الإمارات اليوم» بأنهم تأخروا عن أعمالهم في الصباح، بسبب الاختناقات التي شهدتها الشوارع الرئيسة في الشارقة، وقالت المواطنة، آمنة أحمد، إنها اضطرت إلى تغيير مسارها مرات عدة لتتمكن من الوصول إلى مكان عملها الواقع في شارع الملك فيصل بالشارقة، مفيدة أنها تستغرق يومياً أقل من 15 دقيقة للوصول إلى عملها، إلا أنها بقيت ساعتين كاملتين في منطقة واحدة لأن أن السيارات توقفت والشوارع غرقت بمياه الأمطار.

وقال المواطن سعيد عبدالله إن سيارته تعرضت للغرق في المواقف القريبة من البناية التي يسكن فيها، موضحاً أنه استعد منذ الليلة الماضية لأي ظرف طارئ، خصوصاً أن مواقف البناية كانت تغرق دائماً، إلا أنه فوجئ بغرق المساحات القريبة والأرصفة، واضطر إلى الاستعانة بسيارة الأجرة للوصول إلى العمل.

وقالت مريم الحمادي إن أكثر الشوارع في الشارقة تعرضت للغرق، خصوصاً شارع الذيد، المعروف بشارع المطار، الذي تعرض للغرق في فترات سابقة، وكان على البلدية إيجاد حل للأمر تفادياً لحدوثه مرة أخرى.

وأوضحت أنها استغرقت نحو ساعة في شارع المطار، في حين أنه لم يكن يستغرق منها إلا خمس دقائق لعبوره، مضيفة أن الشارع شهد تكدساً للمركبات منذ الصباح الباكر وتوقف مركبات عدة عن العمل.

وقال مواطنون في منطقتي الشهباء والطلاع في الشارقة، إن منازلهم تعرضت للغرق، وتدفقت مياه الأمطار إلى الغرف الداخلية بعد مرور ساعة واحدة على بدء الأمطار، موضحين أن مناطقهم مشمولة بشبكات تصريف الأمطار في الشارقة، ومن المفترض ألا تتعرض الشوارع الداخلية لأي أزمات بعد هطول الأمطار.

وأوضح المواطن فاضل عباس، وهو من منطقة الطلاع بالشارقة، أن الأمطار بدأت في الهطول قرابة الساعة الخامسة والنصف فجراً، إلا أنها سرعان ما تدفقت إلى داخل المنزل من باب المنزل الخارجي وبعض الفتحات في الجدران، موضحاً أن فتحات المجاري في مدخل المنزل لم تكفِ لمنع المياه من التدفق إلى المنزل.

وأوضح أنه اتصل منذ الصباح الباكر بطوارئ البلدية لمساعدته في شفط المياه، ومنعها من الدخول إلى الغرف الداخلية، كما حدث قبل أسابيع عندما تعرضت الدولة لعواصف، وأدت إلى هطول الأمطار ليومين كاملين، إلا أن البلدية لم ترد على اتصالاته حتى الظهر.

وأضاف أنه اتصل في المرات السابقة بوزارة الشؤون الاجتماعية وبرنامج الشيخ زايد للإسكان، لأن منزله تضرر بشكل كبير من الأمطار ويعيش فيه 36 فرداً وهو قديم جداً، «والأمطار ستستمر في الهطول ولا نعلم ماذا سيحدث لنا بعد ذلك»، وأضاف أن الأمطار تسربت من سقف المنزل في غرفة المعيشة (الصالة) وغرفة النوم، وتسبب في حدوث تشققات كبيرة في السقف.

بدوره، قال المواطن سيف بني ياس، من منطقة الشهباء، إن غرفاً عدة في منزله تعرضت للغرق منذ الساعات الأولى من الفجر، وتدفقت المياه إلى غرفة المعيشة والمجلس الخارجي، ووصلت إلى مستوى عالٍ بحيث لم تتمكن الأسرة من الدخول والخروج من المنزل.

وأضاف أن أثاث منزله، في المجلس والغرفة المجاورة له، تعرض للضرر الشديد بعدما تدفقت المياه، وبات عاجزاً عن ترميم الأضرار.

وذكر أنها المرة الثانية التي يتعرض فيها منزله للغرق في أقل من شهر بعد هطول الأمطار، موضحاً أنه في المرة السابقة تعرض أثاث غرفة المعيشة للتلف واضطر إلى الاستغناء عنه، وتفادياً لحدوث المشكلة ذاتها لم يشترِ أثاثاً جديداً. وأوضح أنه قطع الكهرباء عن المنزل حتى لا يتعرض للصعق الكهربائي.

وذكر المواطن خليفة بلال، من سكان الشهباء، أن الشارع المقابل لمنزله يتعرض للغرق دائماً حتى مع هطول كمية بسيطة من الأمطار، وأن الكهرباء تنقطع عن بعض المنازل بعد أن تدخل فيها المياه، وقد تؤدي إلى صعق السكان إن لم تتصرف البلدية وهيئة الكهرباء بسرعة.

في حين، قال المواطن محمد بلال، من المنطقة ذاتها، إنه اتصل ببلدية الشارقة منذ الصباح الباكر للإبلاغ عن الشارع المقابل لمنزله بعدما تعرض للغرق، وأرسلت بعض العاملين فيها لتحديد الشارع المتضرر ومنع السيارات الأخرى من الدخول، خصوصاً بعد غرق حافلة مدرسية في منتصف الشارع.

وقال المواطن حمدان أحمد، من منطقة الشهباء، إن مياه الأمطار تسربت إلى مطبخ منزله والمجلس والغرف الخارجية، موضحاً أنه اضطر إلى إخراج أثاث المنزل بعدما دخلت المياه من الشارع.

المصدر : الامارات اليوم

أقرأ أيضاً على الروابط التالية … 

مع تحيات:

الــــــــوطــــــــن™
اتبعني Follow @AlWatanUAE
www.alwatan.ae

Advertisements

One thought on “مياه الأمطار تغلـــق شوارع رئيسة وتغمر منازل فـــي الشارقة .. الشرطة تدعو السائقين إلى الحذر.. والبلدية تؤكد أنها تحركت بسرعة

أكتب هنا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s