«الصحة» تحذّر من مقوٍّ جنسي يؤدي إلى وفاة مرضى القلب و«الضغط»

«الصحة»: «إنجوي» يحتوي على مادة سيلدينافيل (فياغرا) بنحو 50 ملليغراماً في الكبسولة الواحدة. تصوير: دينيس مالاري

حذرت وزارة الصحة من تسرّب عدد من المنتجات العشبية يروج لها بوصفها مقويات جنسية، وتحتوي على مادة قد تسبب انخفاضاً حاداً في ضغط الدم، وقد يؤدي إلى الوفاة المفاجئة.

وأفاد الوكيل المساعد للممارسات الطبية والتراخيص رئيس اللجنة العليا لليقظة الدوائية، الدكتور أمين الأميري، بأنه من بين المنتجات التي تم ضبطها دواء «إنجوي» غير مسجل في الوزارة وذو ادعاء طبي بوصفه مقوياً جنسياً للرجال، وعند فحصه في مختبر رقابة جودة الأدوية التابع لوزارة الصحة، تبين احتواؤه على مادة سيلدينافيل (فياغرا) بنحو 50 ملليغراماً في الكبسولة الواحدة، وغير مذكورة أو معلن عنها في المكونات المدونة على العبوة الخارجية.

التواصل الفعّالأكد الوكيل المساعد للممارسات الطبية والتراخيص، الدكتور أمين الأميري، أن وزارة الصحة تتواصل مع الهيئات المحلية والعالمية المعنية بالدواء، ومنظمة الصحة العالمية للاطلاع على أي مستجدات حول أي منتج دوائي، لافتاً إلى ضرورة التواصل الفعّال مع الرقابة الدوائية في حال حدوث أي أعراض جانبية جرّاء استخدام أي منتجات عشبية مجهولة.

وأوضح الأميري، أن الوزارة رصدت أخيراً دخول منتجات مشابهة إلى الدولة بطرق غير مشروعة عن طريق الأفراد ويتم الترويج لها عبر وسائل التواصل الاجتماعي والرسائل النصية القصيرة على الهواتف المحمولة.

وذكر أن المادة الكيماوية في المنتج (سيلدينافيل) قد تسبب انخفاضاً حاداً في ضغط الدم قد يؤدي إلى الوفاة المفاجئة، كما يمكن أن تسبب تأثيرات جانبية في حال تفاعلها سلباً مع أدوية أخرى مثل المضادات الحيوية، ما يشكل خطراً جسيماً على المرضى، لذلك يجب استشارة الطبيب الذي يتولى دراسة ملف المريض وتاريخه الصحي بدقة قبل البدء بتناول مستحضرات تحتوي على «سيلدينافيل».

وأضاف الأميري، أن المنتجات العشبية المضاف إليها أدوية كيماوية تكون أغلبيتها مصنعة في أماكن غير مؤهلة لتصنيع الأدوية وغير خاضعة للرقابة الرسمية، ما يجعلها معرضة لأنواع عدة من التلوث الميكروبي أو الكيماوي أو غيره، كما أن المواد الكيماوية المضافة تكون غير معلومة المصدر ويصعب تحديد جودتها وصلاحيتها وتفاعلها مع الأدوية الأخرى، التي قد يمكن أن تؤثر سلباً في مستخدميها عن طريق تحللها وتحوّلها الى مواد أخرى أكثر سمية وضرراً للمريض، نتيجة تعبئتها في عبوات بدائية وتحت ظروف الرطوبة والحرارة المتقلبة من دون رقابة.

وأشار الأميري، إلى أن تلك المنتجات غير مسجلة من قبل إدارة التسجيل والرقابة الدوائية كما أنها غير حاصلة على إذن استيراد من وزارة الصحة، ومحظور تداول واستيراد هذه المنتجات وأي صنف دوائي أو مكمل غذائي ذي ادعاء طبي إلا من خلال مؤسسات صيدلانية، مطالباً بأخذ الحيطة والحذر في التعامل مع أي من المنتجات العشبية.

وذكر أن مشكلة استخدام أدوية عشبية تحتوي على أدوية كيماوية غير مذكورة في تركيبة المنتج تكمن في أنها ربما تكون محظورة الاستخدام، أو يتوجب استخدامها تحت إشراف طبي.

ويحذر الأطباء المرضى من استخدام المستحضرات التي تحتوي على «سيلدينافيل» ومشتقاتها، خصوصاً الذين يعانون ارتفاعاً في ضغط الدم، ومرضى القلب الذين يعالجون بأدوية تحتوي على النيترات، لما في ذلك من خطورة على حياتهم، ما قد يؤدي إلى الوفاة المفاجئة.

المصدر: الامارات اليوم

الصورة: البيان

أقرأ أيضا على الرابط التالي … 

مع تحيات:
الــــــــوطــــــــن™
اتبعني Follow @AlWatanUAE
www.alwatan.ae

Advertisements

أكتب هنا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s