موديلات وألوان مختلفة لعشاق السيارات الكلاسيكية يعود أقدمها إلى سنة 1955

حفل مهرجان الشيخ زايد التراثي بزخم كبير من فعاليات متنوعة منها معرض سيارات كلاسيكية احتل الجانب الأيمن من المدخل الرئيس لساحة المهرجان، وضم مجموعة فريدة من سيارات مختلفة الألوان والموديلات.

وعلى الرغم من هذه التنوع فيما بينها فإن جودة حالة السيارت وجهوزيتها للعمل بأقصى كفاءة كان العامل المشترك بين السيارات الكلاسيكية التي زينت المعرض، ومثلت هدية جميلة لعشاق السيارات القديمة، الذين وجدوا ضالتهم في محتويات المعرض من السيارات النادرة.

وقال هشام سالم، المسؤول عن المعرض، إن جميع السيارات الموجودة بالمعرض تابعة لمعالي الشيخ سلطان بن حمدان آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس اللجنة العليا لمهرجان الشيخ زايد التراثي، هي مبادرة كريمة منه لتفعيل الأجواء التراثية في ساحات المهرجان، لتمتد إلى التعرف على السيارات التي كان يستخدمها أصحاب السمو الشيوخ قديماً.

وأورد أن هناك 11 سيارة شاركت في المعرض، من مختلف الأشكال والموديلات يعود أقدمها إلى العام 1955، وهي سيارة S.L.R 300 مرسيدس رياضية سعة 2 راكب، وصنع منها 90 سيارة فقط على مستوى العالم، وتعتبر هذه السيارة أندرهم وأفضلهم حالة نظراً للعناية المستمرة بها وبغيرها من السيارات الموجودة في المعرض.

 

وهناك سيارة فيات بنية اللون موديل 1967، وأخرى كورفت ستينج راي، سوداء اللون صنعت نفس العام ضمن 80 سيارة فقط من هذا النوع، ثم توقف صنعها بعد ذلك، وسيارة مرسيدس ليموزين 600 زرقاء اللون موديل 1969، ولاند روفر 1976 خضراء، دايهاتسو 1976 خضراء اللون، رولز رويس زرقاء موديل 1978، أما آخر السيارات فولكس واجن 1996.

إلى ذلك أوضح سالم، أن جميع هذه السيارات يجري فحصها وصيانتها باستمرار، حتى تبقى في نفس الحالة الممتازة التي رآها عليها جمهور المهرجان من محبي السيارات الكلاسيكية، مؤكداً نجاح مبادرة معالي الشيخ سلطان بن حمدان آل نهيان، في تحقيق أهدافها، خاصة وأنها المشاركة الأولى بعدد من مجموعة السيارات الكلاسيكية الكثيرة التي يمتلكها. وخلال فترة المهرجان التي استمرت أربعة عشر يوماً، فتح المعرض بشكل يومي من الساعة الواحدة وحتى نهاية عمل المهرجان في الساعة العاشرة مساء، وتوافد على المعرض جمهور من جميع الجنسيات والأعمار، وأبدوا إعجابهم بما يتضمنه من موديلات سيارات رآها الكثيرون منهم للمرة الأولى في حياتهم.

وكشف أن هناك مجموعة سيارات أقدم وأكثر تنوعاً سيتم المشاركة بها في الدورات المقبلة للمهرجان، وسيتم تنظيم المعرض على مساحة أوسع من التي أقيم عليها هذا العام.

وتابع: “نعد الجمهور أن كل عام سيكون أفضل من سابقه، وسنأتي بالجديد الذي يعجبهم ويكشف لهم جانباً من حياة الأولين وكيف كانت وسائل النقل لديهم في منتصف وآخر القرن الماضي”.

المصدر : الاتحاد

مع تحيات:

الــــــــوطــــــــن™
اتبعني Follow @AlWatanUAE
www.alwatan.ae

Advertisements

أكتب هنا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s