نحو %34 من مشكلات الأطفال سببها عنف الوالدين .. %40 من المتواصلين مع «نجدة الطفل» مواطنون

كشفت رئيسة دائرة الخدمات الاجتماعية في الشارقة، عفاف المري، أن نحو 34% من مشكلات الأطفال في الدولة تتعلق بالعنف من قبل الوالدين، مشيرة إلى أن خط «نجدة الطفل» في الدائرة تعامل مع 350 بلاغاً جدياً منذ بداية العام الجاري.

وأوضحت المري لـ«الإمارات اليوم» خلال افتتاح المؤتمر التشاوري الإقليمي الخامس لخطوط مساندة الطفل، أمس، الذي تنظمه دائرة الخدمات الاجتماعية في الشارقة، بالتعاون مع منظمة «تشايلد هيلب لاين إنترناشيونال»، الذي يستمر ثلاثة أيام، أن نحو 75% من البلاغات التي استقبلها «نجدة الطفل» تتعلق بالاعتداء بالضرب، فضلاً عن ثماني حالات اعتداء جنسي على الأطفال.

رقم موحَّداقترحت دائرة الخدمات الاجتماعية توحيد رقم خط نجدة الطفل في الدولة، ليتم الرد على المشتكي وفقاً لمكان اتصاله، كما في خط الشرطة (999)، وذلك لتسهيل عملية الاتصال.

وأكدت أن الوعي الاجتماعي والتطور التقني والمؤسسي انعكسا على ثقة المجتمع بالمبادرات الحكومية، ومنها خط «نجدة الطفل»، لافتة إلى أن نحو 40% من المتواصلين مع الخط مواطنون.

وأضافت المري أن المؤتمر يعقد لردم الفجوة الاجتماعية لحقوق الطفل بآليات وممارسات فعلية، مؤكدة أن القوانين في الدولة تحمي الطفل، كما أن قانون الطفل المتوقع صدوره قريباً سيدعم وجود أطر قانونية لدعمهم.

وقالت إن نسبة ومستوى العنف في ازدياد، وأن طرق العنف تطورت ووصلت إلى حدود غير مسبوقة، ويجب مواجهتها بجدية، وبجميع الطرق الاجتماعية والتوعوية والأمنية.

وأشارت المري إلى أن المؤتمر يعمل على توحيد معايير خطوط نجدة الطفل، بحيث تتبع الإجراءات نفسها للجهات المختلفة التي ترغب في إيجاد خط لنجدة الطفل لديها، لتكون جميع الطرق والأدوات معروفة ومميزة، لأن الخطأ قد يزيد من المشكلة في كثير من الاحيان.

وقالت إن الدولة أطلقت العديد من البرامج والمبادرات الخاصة بالطفل، أهمها تأسيس مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية والمعنية بتعليم الأطفال المعاقين، وتأسيس مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي والخاصة بتقديم الخدمات للأطفال الأيتام، وإنشاء دار الرعاية الاجتماعية للأطفال لإيواء الأطفال فاقدي الرعاية الاجتماعية، ومجهولي النسب، والأطفال المعنفين، وتشكيل لجنة دائمة لرعاية الأطفال المحرومين من الرعاية الاجتماعية، فضلاً عن إنشاء مركز الملتقى الأسري لتأمين بيئة ملائمة لتمكين الطفل من حقه في رؤية والديه المنفصلين بشكل آمن، وإنشاء خط نجدة الطفل (800700) عام 2007والذي يعد أول خط في الدولة، ومتخصص لحماية الطفل من الايذاء والاعتداء والإساءة، ويسعى لتأمين حقوق الطفل.

وأكدت المري أن أساس عملية حماية الطفل هو توعية الاطفال بالطرق السليمة للتصرف في حال تعرضهم للمشكلة، فضلاً عن توعيتهم بطبيعة المشكلة، خصوصاً أن معظم المعتدين على الاطفال يستغلون جهل الطفل، مشيرة إلى أن الدائرة تنفذ حملات تعريف بخط «نجدة الطفل» في المدارس، وانتهت من ورشة تدريب الطفل بكيفية حماية نفسه ورفض الاعتداء من خلال برنامج «كيف تقول لا»، الذي استفاد منه 3480 طفلاً في الشارقة خلال عامي 2012 و2013، وإطلاق برنامج يستهدف أولياء الأمور.

المصدر : الامارات اليوم

أقرأ أيضاً على الروابط التالية … 

مع تحيات:

الــــــــوطــــــــن™
اتبعني Follow @AlWatanUAE
www.alwatan.ae

Advertisements

أكتب هنا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s