تأجيل النظر في قضية مصرع فتاة بعد جلسة علاجية بالقرآن .. التقرير الطبي ينفي وجود علاقة بين العقار والكدمات

أجلت محكمة جنايات العين جلستها العلنية التاسعة التي تم عقدها صباح أمس للنطق بالحكم في قضية الفتاة التي لقيت مصرعها منتصف شهر مايو/أيار الماضي في شاليهات منطقة مبزرة الخضراء، بعد تلقيها جلسات علاجية بالقرآن والمتهم فيها الشخص المعالج وهو عربي الجنسية وشقيق المجني عليها وصديقتها، حيث وجهت لهم النيابة تهمة الاعتداء على سلامة جسم المجني عليها بأن قام المتهم الأول بالتعدي عليها بالضرب بأداة بإدعاء إخراج ما بجسدها من الجن بمساعدة المتهمة التي أحضرته ووجدت مع المتهم الثاني حال التعدي عليها محدثين بها الأضرار الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية والتي أودت بحياة المجني عليها على النحو المبين بالتحقيقات، وتهمة الإخلال بالآداب العامة لمجتمع المسلمين بزعم المتهم الأول شفاء المرضى باستخراج الجن ومساعدة المتهمة له بإحضار راغبي تلقي العلاج واصطحاب المتهم الثاني للمجني عليها لعلاجها بمكان الواقعة .

وخلال الجلسة تم الكشف عن التقرير الطبي الخاص بالمتوفاة لبيان ما إذا كان عقار أنترفيرون الذي تتعاطاه للعلاج من مرض التصلب المتعدد تسبب بالكدمات والنزيف المبين بالصفة التشريحية بتقرير لجنة الطب الشرعي بدائرة القضاء من عدمه حيث أوضح التقرير أن العقار لا يسبب الكدمات والنزيف، كما أظهرت الفحوصات والتشخيصات الطبية أن الفتاة قد استقرت حالتها الطبية بعد تناولها للعقار وهو ما يتوافق مع أنه ليس سببا للوفاة، ونوه الأطباء في التقرير الطبي إلى ضرورة عدم تعريض المريضة لأي مجهود جسدي أو انفعالات عصبية خاصة أثناء تلقيها العلاج .
وأثناء المرافعة قدم المحامون الثلاثة مذكراتهم الدفاعية والتي طالبوا من خلالها بالبراءة لموكليهم مستندين على جملة من الأسباب حيث طالب محامي الشخص المعالج بالقرآن ببراءة موكله وذلك لعدم توفر القصد الجنائي والتناقض بين الدليل القولي والفني وعدم وجود علاقة أو ارتباط بين الأداة المستخدمة والأسباب المؤدية للوفاة وانتفاء أدلة الإثبات وأيضا قصور تحقيقات النيابة . كما لفت إلى أن تقرير الطبيب الشرعي لم يوضح الفترة الزمنية التي وقعت خلالها الكدمات المبينة في التقرير أو وقت حدوثها .
وكانت المحكمة استدعت في جلساتها السابقة لجنة الطب الشرعي التي قامت بتشريح الجثة والتي أشارت إلى عدم وجود علاقة ما بين المرض الذي كانت تعاني منه المتوفاة والإصابات الموصوفة بالتقرير الشرعي والذي عزى الوفاة لإصابات رضية في الصدر والبطن أدت إلى تهتكات بالرئة اليسرى والقلب والطحال وما صاحب ذلك من نزيف داخلي، بينما لا تعد إصاباتها بالرأس والأطراف سبباً للوفاة أو المساهمة في حدوثها أو التعجيل فيها ورأت اللجنة أن تعدد الإصابات بعموم الجثة يشير إلى وجود شبهة جنائية في حدوث الوفاة، كما أوضحت أن الأداة المستخدمة والتي تم ضبطها في موقع الجريمة قد تحدث الإصابات البسيطة الموجودة على أطراف المجني عليها فقط .

المصدر: الخليج

مع تحيات:

الــــــــوطــــــــن™
اتبعني Follow @AlWatanUAE
http://www.alwatan.ae

Advertisements

أكتب هنا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s