مواطنون يطالبون بآليات للتحذير من الأمطار

أكد مواطنون عدم تلقيهم تحذيرات عن تقلبات الطقس في الوقت المناسب، لافتين إلى أن أبناءهم كانوا في المدارس حينما بدأت العاصفة، الأمر الذي دفعهم إلى الإسراع لإحضارهم إلى المنازل حيث كانت حالة الأطفال سيئة للغاية نتيجة العاصفة القوية، وإغلاق المياه لبعض الطرق.

وطالب أولياء الأمور بآليات فعالة لتحذير المواطنين في حالات الطوارئ مثل إرسال الرسائل النصية أو عبر الهواتف الذكية والإنترنت، لأن تلك الوسائل أصبحت متوافرة لدى جميع المواطنين بينما التحذيرات التي أطلقت عبر الإذاعة والتلفزيون جاءت متأخرة، ولم يشاهدها سوى عدد قليل جداً.

وأضافوا أن مركز الأرصاد يحتاج لتفعيل آليات التواصل مع الجماهير، حتى تصل التحذيرات والإرشادات في الوقت المناسب ليتمكن كل الأفراد من اتخاذ التدابير اللازمة لذلك، للمحافظة على سلامة الأفراد والأسرة والأطفال.

وقال المواطن فلاح الأحبابي إنه لم يعلم بالعاصفة لا بعد وقوعها، حيث لم تصله أي تحذيرات بشأنها في الوقت المناسب، لافتا إلى أن لديه مركب صيد في البحر، ولذلك يتصل بشكل دائم بمركز الأرصاد لمعرفة أحوال الطقس، حيث إنه لا يتلقى أي معلومات إلا بعد اتصاله حتى ولو كان هناك اضطراب كبير في البحر، مضيفاً أنه علم متأخراً بتقلب الجو حيث يعمل في منطقة السلع التي تبعد 400 كليومتر من العين ولو كان يعلم بهذه العاصفة لما ذهب إلى العمل.

المواطن ظاهر محمد يرى أن مركز الأرصاد عليه وضع آلية سريعة للتعامل مع مثل هذه الظروف لكي تصل تحذيرات إلى أكبر شريحة ممكنة من المواطنين في الوقت المناسب، لافتاً إلى أنه بعد وقوع العاصفة والأمطار الغزيرة وصلت تحذيرات تقلبات الطقس، وذلك بعدما وصل الطلاب للمدارس، الأمر الذي تسبب في ارتباك أولياء الأمور والمدارس نفسها حيث إن بعض المدارس غرقت بالمياه، وكانت السيطرة على الطلاب والأطفال صعبة وكانت هنالك معاناة حتى في نقل الطلاب إلى منازلهم بعدما أغلقت المياه بعض الطرق، حيث وصل الطلاب إلى منازلهم في حالة سيئة للغاية ووصل بعضهم متأخراً جداً، بينما تكدست سيارات أولياء الأمور أمام المدارس.

أما المواطن حسن الكعبي، فقال: الأمطار كانت غزيرة جداً لم يأت مثلها منذ سنوات وأدت خلال فترة قصيرة إلى تجمعات كبيرة للمياه في مدينة العين بالكامل، الأمر الذي أدى لإغلاق الطرق وازدحام حركة السير، لافتاً إلى أن التحذيرات وصلت بعد هطول الأمطار، ومن المفروض أن تكون قبل الأمطار مع منع ذهاب الطلاب للمدارس، بالإضافة للتفكير في آليات فعالة لتحذير الجمهور بمثل هذه الأحداث الطارئة وليس الانتظار إلى ما بعد وقوعها ومن ثم بحث آليات الحل.

المصدر : الاتحاد

أقرأ أيضاً على الروابط التالية … 

مع تحيات:
الــــــــوطــــــــن™
اتبعني Follow @AlWatanUAE
www.alwatan.ae

Advertisements

أكتب هنا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s