تقلبات الطقس تختصر «دوام» المدارس .. «التربية» و «أبوظبي للتعليم» يصرفان الطلبة قبل العاشرة صباحاً

تسببت تقلبات الطقس في توقف الدراسة بمدارس الدولة أمس، وصرفت المدارس في مختلف إمارات الدولة الأعداد المحدودة التي حضرت من الطلبة والطالبات في العاشرة صباحاً، تنفيذاً لتعميم صادر عن وزارة التربية والتعليم، ومجلس أبوظبي للتعليم، وهيئة المعرفة دبي، وهو القرار الذي وصفه أولياء الأمور بالمتأخر، وتسبب في ارتباك في الميدان التربوي. وأعرب عدد كبير من أولياء الأمور عن استيائهم من تأخر قرار اختصار اليوم الدراسي، والذي صدر بعد ساعة من إيصالهم لأبنائهم إلى المدارس، على الرغم من أن حالة الطقس غير المستقرة التي تمر بها الإمارات كانت معروفة قبل فترة، مؤكدين أنه كان لزاماً على الجهات المعنية بالتعليم في الدولة إصدار قرار بتعليق الدراسة في وقت مناسب.

صبحي بحيري ومريم الشميلي ودينا جوني (دبي ورأس الخيمة) – وجهت وزارة التربية والتعليم المدارس الحكومية والخاصة بصرف الطلبة من الدوام أمس عند الساعة العاشرة صباحاً، حفاظاً على سلامتهم، واستجابة لتنويه المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل.

وأكد علي ميحد السويدي وكيل الوزارة المساعد، أن مصلحة الطلبة وسلامتهم تمثل أولوية لدى الوزارة وتتقدم على أي شيء آخر.

وكانت وزارة التربية تلقت تعميماً من المركز الوطني للأرصاد يفيد بعدم استقرار الأحوال الجوية، متوقعاً زيادة كمية السحب التي يتخللها بعض السحب الركامية والرعدية، يصاحبها سقوط أمطار شديدة، ما دفع الوزارة إلى الاستجابة الفورية حرصاً على سلامة الطلبة، موجهة المدارس الحكومية والخاصة كافة بصرف الطلاب والطالبات عند العاشرة صباحاً.

وفي أبوظبي، قرر مجلس أبوظبي للتعليم  أمس اختصار اليوم الدراسي في جميع المدارس الحكومية والخاصة بالإمارة، نظرا لعدم استقرار الأحول الجوية في الدولة.

ووجه المجلس إدارات المدارس بضرورة التواصل مع أولياء الأمور والـتأكد من تسلم أبنائهم من المدارس أو المنزل، والتنسيق مع مواصلات الإمارات ليتم توصيل الطلبة قبل الثانية عشرة ظهر أمس، وفي حال عدم تمكن ولي الأمر من تسلم الطلبة في الموعد المحدد يبقى الطالب تحت إشراف ومراقبة المدرسة إلى حين حضور ولي الأمر.

تأجيل امتحانات

وتقرر تأجيل امتحانات نهاية الفصل الدارسي الأول لطلبة مراكز تعليم الكبار والدراسة المنزلية للصفوف من السابع وحتى الحادي عشر، والتي كان من المقرر أن تعقد امس الخميس إلى  4 ديسمبر، فيما تستمر أعمال الامتحانات وفق الجداول المعتمدة مسبقا لباقي امتحانات نهاية الفصل الدراسي الأول.

وقام محمد سالم الظاهري المدير التنفيذي لقطاع العمليات المدرسية بالمجلس، والمهندس خالد الأنصاري مدير إدارة الخدمات المدرسية بالمجلس بزيارات ميدانية شملت عددا من المدارس في مناطق بني ياس والشوامخ والشهامة والسباعية والفلاح للاطمئنان علي حالة الطلبة.

سلامة الطلبة

وأوضح الظاهري أن سلامة وأمن الطلبة من الأوليات التي يحرص على توفيرها المجلس، وقد قام المجلس التواصل مع جميع المدارس في وقت سابق بالإجراءات الاحترازية، تجنبا للمخاطر الناجمة عن هطول الأمطار والرياح الشديدة وتحليلها وعلاجها والوقاية منها، وما تشكله من أخطار على سلامة الطلاب والعاملين في المدارس خلال هذا الموسم.

وأشار حمد الظاهري المدير التنفيذي لقطاع المدارس الخاصة، وضمان الجودة بالمجلس أنه نحو 62% من الطلبة في الإمارة يدرسون في المدارس الخاصة، وأن المجلس قام بإرسال تعاميم للمدارس الخاصة لضرورة التعاون بإخلاء جميع المدارس الخاصة، كإجراء احترازي لعدم استقرار الأحول الجوية، بما يضمن أمن وسلامة الطلبة وعدم تعرضهم لآي مخاطر محتملة على أن يتم التأكد من عودة جميع الطلبة إلى منازلهم وتسلمهم من قبل أولياء الأمور.

أضرار وتلفيات

ودعا المجلس المدارس للتواصل معه في حال وجود أي أضرار أو تلفيات تكون حدثت في المدارس بسبب الأمطار، وحصر حجمها ليتم التعامل معها بناء على معايير المجلس، وشركة أبوظبي للخدمات المساندة “مساندة”، والتي تركز على ضرورة التدقيق على جميع مآخذ الكهرباء في المدارس، والتأكد من تنظيف أسطح مباني المدرسة وفاعلية نظام صرف مياه الأمطار، وعدم وجود تسريبات للمياه من خلال أنابيب الكهرباء، وإزالة المخلفات الناجمة عن الأمطار، وإزالة أو تثبيت جميع الأجزاء غير الثابتة في المباني لتجنب خطر تطايرها أثناء العواصف الشديدة.

موسم الأمطار

وأعد مجلس أبوظبي للتعليم خطة متكاملة استعدادا لموسم الأمطار، تتضمن توفير الإجراءات الاحترازية كافة تجنباً للمخاطر الناجمة عن هطول الأمطار والرياح الشديدة، وما تشكله من أخطار على سلامة الطلاب والعاملين في المدارس.

وأرسل المجلس تعاميم إلى جميع المدارس حول الإجراءات التي يجب اتباعها في حال هطول الأمطار وشدة الرياح بهدف ضمان أمن وسلامة الطلبة والعاملين في مدارس الإمارة، كما تم حصر بعض المخاطر المتمثلة في زيادة مخاطر الانزلاق، والخلل في تقدير مسافات التوقف للحافلات، وتساقط المعدات من فوق المناطق المرتفعة، والمخاطر الكهربائية، والتأثير على التربة، ما قد يشكل الانزلاقات وتصدعات المباني، بالإضافة إلى تعطل المركبات في تجمعات المياه، وتقليل مدى الرؤية الأفقية، وتشكل السيول والمجاري المائية في الأودية.

معدات الإسعاف

ووجه المجلس إدارات المدارس بضرورة التأكد من تواجد الهيئة التمريضية أثناء هطول الأمطار، وتوافر جميع معدات الإسعاف الأولية، والاتصال بأولياء الأمور وإخبارهم بالمستجدات، والقيام بتسجيل متطوعين من المدرسين والعاملين في المدرسة ممن يملكون سيارات ذات دفع رباعي لمساعدة المركبات لعالقة أو حالات الطوارئ، مشدداً على ضرورة توفير المدارس مكان آمن لتجميع الطلاب أثناء الأمطار الشديدة، وإطفاء جميع الأجهزة الكهربائية غير الضرورية، والاتصال بالهيئات ذات العلاقة في حال الطوارئ.

وطالب المجلس إدارات المدارس، بتنبيه الطلبة إلى ضرورة ارتداء الملابس الملائمة لهذه الفترة، ومنعهم من اللهو أثناء هطول الأمطار أو عبور برك المياه المتجمعة، بالإضافة إلى عقد محاضرات إرشادية للطلاب بكيفية التعامل مع حالات هطول الأمطار الشديدة والعواصف.

أما فيما يتعلق بالمواصلات المدرسية، دعا مجلس أبوظبي للتعليم سائقين الحافلات إلى توخي الحذر عند هطول الأمطار، والوقوف بجوار حافة الرصيف عند صعود ونزول الطلاب، والتأكد من صلاحية الحافلات من حيث جودة الإطارات والمرايا الجانبية وماسحات الزجاج وإشارات التنبيه للوقوف، وتوخي مشرفي الحافلات الحذر عند صعود ونزول الطلاب.

رأس الخيمة

وفي رأس الخيمة، أرسلت إدارة المنطقة التعليمية تعاميم لإدارات المدارس ورياض الأطفال بإخلاء المدارس وتسريح الطلبة لمنازلهم، تحسبا لتقلبات الطقس، فيما فضل عدد من الأسر عدم إرسال أبنائها إلى المدارس حفاظًا على سلامتهم .

المصدر : الاتحاد

أقرأ أيضاً على الروابط التالية … 

مع تحيات:
الــــــــوطــــــــن™
اتبعني Follow @AlWatanUAE
www.alwatan.ae

Advertisements

أكتب هنا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s