ذوو الصيادين المحتجز ين في إيران يطالبون بالتدخل للإفراج عنهم .. احتجزتهم السلطات الإيرانية منذ 9 أيام وأسرهم لا تعرف عنهم شيئاً

أطفال المواطن سعيد الفلاسي

تعيش أسر الصيادين المواطنين الأربعة المحتجزين في إيران ظروفاً نفسية صعبة، منذ الأربعاء قبل الماضي، بعد قيام خفر السواحل الإيراني باحتجاز أبنائهم أثناء خروجهم للصيد في المياه الاقليمية للدولة، دون معرفتهم تفاصيل الواقعة أو تلقيهم أية تطمينات تتعلق بالإفراج عنهم طوال الأسبوع الماضي.

وقالت الأسر لـ «الإمارات اليوم» إن السلطات الإيرانية تسمح لأبنائهم بالتحدث معهم هاتفياً لمدة دقيقتين، بشكل مختصر، من دون الخوض في تفاصيل احتجازهم أو مكان وجودهم.

وقال والد المواطن راشد أحمد بوهارون، إن راشد خرج مع أصدقائه سعيد بن صرم، وسعيد الفلاسي، ومحمد عيسى، للصيد في المياه الإقليمية في إمارة دبي، على القارب الخاص بسعيد بن صرم، على أن تستمر عملية الصيد بين الحدود الاقليمية الإماراتية والقطرية لمدة ثلاثة أيام.

وأضاف أن الاتصالات معهم انقطعت بشكل مفاجئ يوم الجمعة الماضي، من دون معرفة الأسباب، إلى أن اتصل راشد بوالدته السبت وأخبرها باحتجازه مع أصدقائه من قبل خفر السواحل الإيرانية اثناء وجودهم في المياه الإقليمية للدولة.

وأضاف: «منذ تلقينا خبر احتجازهم ونحن نعيش في حالة نفسية صعبة، مشيراً إلى أن الأسرة في حالة قلق دائم على مصير ابنها، ما ضاعف من متاعبه الصحية، إذ يعاني جلطة سابقة، فيما تشكو والدته مضاعفات مرض السكري».

وقال إن «راشد ابلغ الأسرة في آخر مكالمة له أول من أمس، بضرورة التواصل مع الجهات المعنية في الدولة، من أجل التدخل للإفراج عنه وعن زملائه، في أسرع وقت ممكن، لافتاً إلى نقلهم إلى المحكمة، بعدما وجهت اليهم تهمة دخول المياه الاقليمية لإيران»، وتابع أن «الأسر تواصلت مع وزارة الخارجية وقدمت بلاغاً بالأمر».

وطالبت والدة المواطن سعيد بن صرم، الجهات المعنية بالتدخل بشكل سريع للإفراج عن ابنها المحتجز منذ تسعة أيام. لافتة إلى أن سعيد متزوج ولديه ابنتان هما ميرا (أربع سنوات)، ومريم (ستة أشهر)، وأن أفراد الاسرة يبكون على فراقه بشكل مستمر، خصوصاً أن ابنته ميرا لا تكف عن السؤال عن والدها، وتنتظره يومياً أمام باب المنزل، ظناً منها أنه سيدخل في أية لحظة.

وأضافت «منذ احتجاز سعيد، وأنا أشعر بارتفاع في الضغط وتدهور في حالتي الصحية»، مشيرة إلى أنه تحدث معها أول من أمس هاتفياً لمدة تقل عن دقيقتين، ولم يتمكن من التحدث براحته لوجود رجال الشرطة الايرانية بالقرب منه، وتخشى أن يطول احتجازه.

وأشارت زوجة المواطن سعيد خليفة الفلاسي، إلى أنها صدمت عندما أبلغها زوجها بأنه محتجز مع أصدقائه لدى السلطات الإيرانية، مؤكدة أنهم ذهبوا للصيد بالقرب من المياه الإقليمية الإماراتية والقطرية بهدف صيد أجود أنواع السمك كعادتهم.

وأوضحت أن لسعيد اسرة من خمسة أطفال أكبرهم عمرها 10 سنوات، وأصغرهم 25 يوماً، وهم في أمس الحاجة إليه.

وقالت إنها «تبكي فراقه يومياً وتخشى عليه، خصوصاً انها تجهل ظروف ومكان احتجازه في ايران، ولا تعلم إن كان يعامل بشكل لائق أم لا»، متابعة أنه تحدث معها مرة واحدة قبل يومين وأبلغها بضرورة التواصل مع الجهات المعنية في الدولة، للإفراج عنهم في أقرب وقت ممكن.

المصدر : الامارات اليوم

مع تحيات:
الــــــــوطــــــــن™
اتبعني Follow @AlWatanUAE
www.alwatan.ae

 

Advertisements

أكتب هنا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s