«الصحة» تكشف «مقوياً جنسياً» خطراً على القلب وضغط الدم .. تحاليل المختبر أثبتت احتواءه مواد محظورة دولياً

كشفت تحاليل مخبرية أجرتها وزارة الصحة، عن أن مستحضر يتم الترويج لها بوصفه منتج عشبي للتقوية الجنسية، يحوي مواد كيماوية خطرة، ومحظورة دولياً.

وقال تقرير أعده مختبر رقابة جودة الأدوية في الوزارة أن مستحضر الاقراص الخضراء، (No name & loose 4 nos) يحوي مواد محظورة تشكل خطرا على مستخدمها.

وقال التقرير الذي حصلت «الامارات اليوم» على صورة منه، إن المنتج مغشوش، ويهدد سلامة المرضى خصوصاً الذين يعانون مـن ارتفاع فـي ضغط الدم، ومرضى القلب.

وفي التفاصيل، حذر تقرير لوزارة الصحة من منتج عشبي يروج له بوصفه مقو جنسي، لاحتوائه على مواد تسبب ارتفاع فـي ضغـط الدم، وتهدد مرضى القلب.

وذكر التقرير الصادر عن مكتب وكيل وزارة الصحة المساعد للممارسات الطبية والتراخيص، الدكتور أمين الاميري، أن مختبر الوزارة أثبت احتواء المنتج على مواد محظورة تهدد صحة مستخدميها.

وأضاف أن المنتج يروج له بوصفه مستحضر عشبي خالص، لكن التحاليل المخبرية أظهرت أنه يحوي مواد كيميائية خطرة، ما يعد غشا دوائيا، يشكل خطرا على صحة المستخدمين.

وأوضح أن تم تحويل عينات من المستحضر الي مختبر رقابة جودة الأدوية في الوزارة وتم فحص العينات باستخدام الطرق الحديثة للكشف علي المواد الكيميائية المضافة الي المستحضرات العشبية وغير المذكورة علي العبوة وأظهرت نتائج الفحص، أنه يحوي على مادتي «سيلدينافيل» و«تادالافيل».

وقال التقرير «تكمن خطورة إستخدام أدوية عشبية تحوي مواد دوائية غير مذكورة علي عبوة المنتج أو في تركيبته أن من يستخدم هذه الأدوية لا يعلم ما بها من مواد كيميائية مضافة، ربما يكون محظور عليه إستخدامها أو تستخدم تحت إشراف طبي، وكذلك هذه الكيماويات المضافة غير معلوم مدي جودتها وصلاحيتها للإستخدام كأدوية».

وتابع أنه «في الغالب يتم تصنيع تلك المستحضرات في أماكن غير مطابقة لمباديء التصنيع الجيد وبعيدة عن الرقابة»، مؤكداً أن الأطباء يحذرون المرضى من استخدام المستحضرات التي تحوي مادتي سيلدينافيل أو تادالافيل أو أية مواد مشابهة، خصوصاً الأشـخاص الذين يعانون مـن ارتفاع ضغط الدم، ومرضى القلب الذين يعالجون بأدوية تحتوي على النيترات.

وأوضح أن «ماد سيلدينافيل أو تادلافيل قد تؤثر على فاعلية بعض الأدوية أو تتأثر بها، لذلك يجب استشارة الطبيب الذي يقوم بدراسة ملف المريض الصحي بدقة قبل البدء بتناول مستحضرات تحتوي علي هذه المواد».

وكان مختبر وزارة الصحة، حذر من مستحضر «فيتال بلس» كبسولات الذي يروج له بوصفه «من اكثر العلاجات استعمالا لعلاج حالات الوهن والضعف الجنسي، وعلاج سرعة القذف وتقوية الانتصاب وزيادة الرغبة الجنسية».

وقال التقرير إن المنتج يروج له بوصفه مستحضر عشبي خالص، لكن التحاليل المخبرية أظهرت أنه يحوي مواد كيميائية خطرة، ما يعد غشا دوائيا.

أدوية غير مرخصة

وأفادت وزارة الصحة بأن «بعض المنتجات ذات الادعاء الطبي يتم الترويج لها عبر مواقع الانترنت، وعبر اعلانات غير مرخصة من قبل ادارة الاعلانات الصحية في وزارة الصحة» كما ان «بعض محال الاعشاب تقدمها لعملائها، وتقدم ايضا ادوية محضرة محليا، لاتستند الى معايير صيدلانية، وبها مواد سامة».

ودعت الوزارة المواطنين، والمقيمين إلى عدم الاتجاه للأدوية غير المرخص بتداولها من قبل وزارة الصحة، والقطاعات الصحية في الدولة، حماية لصحتهم من مخاطر الغش الدوائي.

المصدر: الامارات اليوم

أقرأ أيضا على الرابط التالي … 

مع تحيات:
الــــــــوطــــــــن™
اتبعني Follow @AlWatanUAE
www.alwatan.ae

Advertisements

أكتب هنا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s