«تاكسي دبي» تطلق 20 مركبة صديقة للبيئة .. صدقوني القيادة الصديقة للبيئة أفضل من أي مركبة صديقة للبيئة

المركبات الهجين تحافظ على البيئة وترشّد استهلاك الوقود.

أطلقت مؤسسة تاكسي دبي، التابعة لهيئة الطرق والمواصلات، 20 مركبة أجرة صديقة للبيئة «تاكسي هجين»، بدأت العمل أمس، في مبادرة تنفذها المؤسسة لدعم الاقتصاد البيئي.

وقال المدير التنفيذي للمؤسسة بالإنابة، أحمد محمد الحمادي، لـ«الإمارات اليوم» إن المؤسسة، أول دائرة حكومية في الدولة تشغل مركبات صديقة للبيئة، ستعمل خلال الأعوام الثلاثة المقبلة على تقييم أداء تلك المركبات والتأكد من إسهامها في ترشيد استهلاك الطاقة وخفض انبعاثات الكربون، وستقارن النتائج الإيجابية والسلبية تمهيداً لاتخاذ قرار حول رفع عدد تلك المركبات. وأكد أنه لن يتم فرض رسوم إضافية على استخدامها، موضحة أنها تتوافر في أي مكان ضمن المركبات العاملة في المرافق والمناطق، داعياً أفراد الجمهور إلى استخدامها تشجيعاً للمشروعات الصديقة للبيئة.

وأضاف الحمادي، خلال مؤتمر صحافي، أن تلك المركبات في إمكانها قطع مسافة تزيد على 550 ألف كيلومتر من دون أعطال أو صيانة لمكوناتها الأساسية، مشيراً إلى أن نسبة الترشيد في استخدام الوقود تبلغ 33% فضلاً عن أنها تخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنسبة مماثلة.

وكانت هيئة الطرق نفذت التشغيل التجريبي للمركبات الهجينة ضمن أسطول مؤسسة تاكسي دبي في الفترة من 2008 إلى 2011 بهدف تقييم جدوى استخدامها الأمر الذي أفضى إلى اتخاذ قرار بتشغيل نحو 20 مركبة هجينة.

وأكد التزام الهيئة والمؤسسة بحماية الأرواح والممتلكات والحفاظ على البيئة والثروات الطبيعية، وتحسين مستويات الصحة المهنية والسلامة العامة، واستخدام التقنيات اللازمة للحد من مستويات الضجيج الناجمة عن وسائط النقل.

وذكر الحمادي أن المركبات الهجينة آمنة ولا تقل في فعاليتها وقدراتها وسرعتها عن أي مركبة تعمل بالوقود، لافتاً إلى أن الفرق الكبير يكمن في حفاظها على البيئة وقدرتها على ترشيد استهلاك الوقود.

يذكر أنه في إطار التعاون المشترك بين مؤسسة تاكسي دبي وشركائها الاستراتيجيين ومن خلال توقيع اتفاقية تجربة 10 مركبات هجينة بين المؤسسة وشركة الفطيم للسيارات في العام 2008 ولمدة ثلاث سنوات، تم من خلالها، بالاتفاق، توزيع العوائد المالية الناتجة عن تشغيل هذه المركبات على ثلاث جهات في عام 2012 وهي «صندوق تكافل السائقين، ومركز دبي للتوحد، والإدارة العامة للمؤسسات الإصلاحية والعقابية بشرطة دبي»، ضمن الأنشطة التي تقوم بها المؤسسة في إطار المسؤولية الاجتماعية التي توليها أهمية كبيرة جزءاً من قيمها المؤسسية، ومن بينها تعزيز ثقافة العمل الخيري والتطوعي، وتفعيل دورها في خدمة المجتمع.

وتعمل المركبة الهجين حسب ما شرح مدير العلاقات الحكومية في شركة الفطيم للسيارات، يوسف الرئيسي، باستخدام كل من الكهرباء والوقود، حيث تعمل المركبة بالكهرباء طالما أنها تحت السرعة 70 كيلومتراً في الساعة.

المركبة الهجينة

تحتاج المركبة العادية 12 لتراً ونصف اللتر لقطع مسافة 100 كيلومتر، في حين تحتاج المركبة الهجينة إلى نحو ثمانية لترات وربع اللتر لقطع المسافة نفسها، وتقدر كمية ثاني أكسيد الكربون للمركبة العادية في اليوم الواحد بـ 182 كيلوغراماً، في حين تبلغ الانبعاثات التي تخلفها المركبة الهجينة في اليوم 121 كيلوغراماً

المصدر : الامارات اليوم

الـــــوطــــن™: مع كل احترامي للهيئات المحلية ولكن كل هذه المحاولات غير مجدية اذا كان سائق التاكسي سيستمر في القيادة بنفس الأسلوب ، فسواقي تكاسينا بأختلاف الجهات التي يعملون بها يصرون على التسارع من الوقوف وكأنه في سباق وكذلك يستخدم الفرامل بعنف للتوقف وكأن الفرامل مجانية !

فمتى يا ترى بنعلم سواقي التكاسي كيف يسوقون السيارات ، ناهيك عن الأشياء الأخرى التي ليست مجال الحديث هنا؟!

مع تحيات:
الــــــــوطــــــــن™
اتبعني Follow @AlWatanUAE
www.alwatan.ae

Advertisements

أكتب هنا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s