تصادم 6 مركبات بسبب سيارتين أغلقتا شارعاً للتسابق في دبي .. الشرطة تلاحق سائقين هربا من موقع الحادث

الحادث وقع بشارع «الظلام» في الخوانيج 

تسببت سيارتان من نوع «بورش» و«بي إم دبليو إكس ٥» يشتبه في أن سائقيهما من أصحاب السوابق المرورية الخطرة، في حادث اصطدام وتدهور ست سيارات بشارع في منطقة الخوانيج نتيجة توقفهما وسط الشارع الذي يتكون من مسارين استعداداً للتسابق.

وقال مدير الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي اللواء مهندس محمد سيف الزفين لـ«الإمارات اليوم» إن السيارتين أغلقتا الشارع السريع وكادتا تتسببان في كارثة حين فوجئت بهما سيارتان أخريان كانتا تسيران في طريقهما الطبيعي، ما أدى إلى تدهور إحداهما واصطدام الأخرى بأربع سيارات متوقفة على كتف الطريق، فيما فر السائقان المتسببان بطريقة غير أخلاقية من دون أن يفكرا في الاطمئنان على السائقين الآخرين أو مساعدتهم.

وتفصيلاً، أفاد الزفين بأن الحادث وقع في الساعة العاشرة من مساء يوم الجمعة الماضي في الشارع المعروف باسم «الظلام» في منطقة الخوانيج حين توقفت سيارتان رباعيتا الدفع فجأة وسط الطريق الذي يتكون من مسارين استعداداً للسباق. وأضاف أنه في هذه الأثناء قدمت سيارتان إحداهما من طراز «نيسان باترول» والأخرى «نيسان أرمادا» بسرعة كبيرة في طريقهما الطبيعي وفوجئ سائقاهما بالمركبتين المتوقفتين في الطريق، فحاولا تفاديهما، ما أدى إلى انحرافهما واصطدامهما معاً.

وأشار إلى أن المركبة الأولى «نيسان باترول» تدهورت واستقرت في منطقة رملية نتيجة عدم تمكن سائقها من السيطرة عليها، فيما اصطدمت المركبة الأخرى «أرمادا» بسيارات عدة متوقفة على جانب الطريق فأحدثت أضراراً كبيرة بها، ومن ثم استقرت مجدداً في الاتجاه المعاكس.

وأكد الزفين أن سائقا السيارتين المتسببتين في الحادث هربا من المكان فورا، معتبراً أن تصرفهما غير أخلاقي لأن من الوارد وجود مصابين يحتاجون إلى مساعدة أو إلى اتصال بالإسعاف، لافتاً إلى أن القانون يحاسب الشخص الذي شاهد حادثاً ولم يقدم المساعدة، ويتشدد بحق الذين يتسببون في حادث ويهربون من الموقع.

وأوضح أن الدوريات التي توجد في هذه المنطقة رجحت أن السيارتين المتسببتين كانتا تتسابقان سابقاً في المنطقة نفسها وتوقفتا لإجراء سباق جديد، مشيراً إلى أن سائقيهما فرا قبل تسجيل بيانات المركبتين، لكن يتولى فريق الإسناد متابعتهما ومن المرجح ضبطهما خلال ساعات. وأوضح أن الوقوف في منتصف هذا الشارع يسبب خطورة كبيرة لأن كثيراً من السائقين المتهورين يقودون عليه بسرعات عالية، وتم ضبط أحدهم أول من أمس يقود بسرعة 200 كيلومتر في الساعة، على الرغم من أن سرعة الشارع 80 كيلومتراً فقط.

المساعدة 

القانون يحاسب الشخص الذي شاهد حادثاً ولم يقدم المساعدة، ويتشدد بحق الذين يتسببون في حادث ويهربون من موقعه.


تهور دراجة 

أصيبت امرأة صينية بإصابات بليغة نتيجة تدهور دراجة ترفيهية كانت على متنها برفقة شخص آخر أصيب بإصابات بسيطة، إثر قيادتها بتهور ونقلت إلى المستشفى لتلقي العلاج. وضبطت الإدارة العامة للمرور أكثر من 2000 دراجة قادها سائقوها بنوع من التهور وصودر عدد كبير منها، وفق تحقيق نشرته االإمارات اليومب أول من أمس، وأكد اللواء محمد سيف الزفين أن ما لا يقل عن 80% من الدراجين المتهورين يتعرضون لحوادث بليغة بسبب عدم التزامهم بالقوانين وإرشادادت الأمن والسلامة أثناء القيادة.

المصدر : الإمارات اليوم

مع تحيات:

الــــــــوطــــــــن™
اتبعني Follow @AlWatanUAE
www.alwatan.ae

Advertisements

أكتب هنا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s