«التربية» توجه بعقد يوم مفتوح مع أولياء أمور برامج الدمج بهدف حصر اقتراحاتهم وبناء الخطط المستقبلية عليها

وجهت وزارة التربية والتعليم المناطق التعليمية لعقد يوم مفتوح مع اولياء امور الطلبة ذوي الاعاقة وصعوبات التعلم المقبولين بالمدارس العام الدراسي الحالي، ليتضمن اللقاء الذي سينظم اليوم في مختلف المناطق التعليمية جلسة حوارية حول خدمات وبرامج التربية الخاصة في المدارس .

كما يستعرض اللقاء حقوق وواجبات أولياء أمور الطلبة ذوي الإعاقة وصعوبات التعلم ، والرد على كافة استفساراتهم من قبل المختصين بالمنطقة، وتعتزم ادارات المناطق التعليمية توزيع استبيانات على اولياء الامور للتعرف على مقترحاتهم بشأن الارتقاء بمستوى الخدمة التي تقدم لهم، على أن تقوم كل منطقة تعليمية برفع تقرير شامل حول فعاليات اللقاءات متضمنة تقييم الفعالية والتوصيات، وذلك تنفيذا لتوجيهات علي ميحد السويدي وكيل وزارة التربية والتعليم بالإنابة.

استبيان المقترحات

ومن جهتها قالت الوكيل المساعد للعمليات التربوية في الوزارة فوزية حسن غريب، إن استبانة اولياء الامور ستقدم مزيدا من الاقتراحات التي بدورنا سنضعها بعين الاعتبار و بناء خطط مستقبلية بناء عليها، مشيرة الى ان 80 مدرسة حكومية في الدولة ستطبق برامج دمج الطلبة المعاقين في النظام التعليمي العام الدراسي الحالي.

وليصبح عدد المدارس التي تطبق الدمج 348 مدرسة بإجمالي 82% من عدد المدارس المتواجدة في الدولة، وذلك في عام 2014، وكانت الوزارة عملت على ادخال الدمج في 268 مدرسة منذ بداية عام 2013 والعمل مستمر حتى ديسمبر المقبل.

157

وأوضحت ان المدارس التي تطبق العام الدراسي الحالي ستضم 157 طالبا وطالبة من اعاقات مختلفة، بواقع 46 فى دبي، و17 فى الفجيرة، 38 فى الشارقة، و13 فى مكتب الشارقة والشرقية، و 23 فى رأس الخيمة ، و 15 في عجمان و 5 في ام القيوين، مشيرة الى ان الطلبة المتقدمين خضعوا للتقييم في مراكز دعم المعاقين الجديدة التي انتهت الوزارة من تجهيز 5 مراكز منها وتعمل على تجهيز اثنين اخرين.

حيث تعمل مراكز الدعم كمقر لتشخيص ومتابعة الطلبة من ذوى الاحتياجات الخاصة ( من ذوى الاعاقة وصعوبات التعلم)، واكتشاف الموهوبين وكذلك المتفوقين، مشيرة الي ان تلك المراكز تتولى عمليات تقييم ومتابعة هذه الفئة، اضافة الى عمل الاختبارات والمتابعة اللازمة للطلبة الموهوبين.

نقل المدارس

واوضحت غريب أن الهدف العام وراء عملية الدمج هو نقل كافة المدارس من مرحلة اللا دمج إلى مرحلة الدمج الفعلي لذوي الاحتياجات الخاصة في المدارس الحكومية، وكانت قد حددت الوزارة الكثافة الطلابية في فصول الدمج بعدد من المدارس ب 20 طالبا شريطة وجود طالبين من ذوي الاحتياجات الخاصة في الشعبة الواحدة، يعانيان من واحدة من الإعاقات المدرجة ضمن معايير التربية الخاصة، والمتمثلة بصعوبات التعلم.

والإعاقات الجسمية والصحية، والإعاقة البصرية و السمعية و اضطراب اللغة والكلام والتوحد والاضطرابات الانفعالية والسلوكية والإعاقة الذهنية والموهبة والتفوق، كما حددت نصاب المعلم الذي يدرس الطلبة من ذوي الاحتياجات الخاصة المدموجين في الفصل العادي للعام الدراسي الحالي ب 18 حصة أسبوعيا.

المصدر : البيان

مع تحيات:

الــــــــوطــــــــن™
اتبعني Follow @AlWatanUAE
www.alwatan.ae

Advertisements

أكتب هنا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s