سعودية تقتل زوجها بعد ايام من زواجه على إمرأة أخرى

أطلقت زوجة النار على زوجها، في منطقة الجوف لهجوم بطلقات نارية، بعد أيام من زواجه عليها من امرأة أخرى، ولم تسلم العروس الجديدة أيضا من طلقات الزوجة الأولى حيث دخلت المستشفى بسببها بحسب صحيفة “الأنباء”.

وكشفت المعلومات الأولية التي حصلت “العربية.نت” عليها بأن الزوج تعرض لهجوم مفاجئ من زوجته الأولى عندما شاهدته مع زوجته الثانية المتزوج منها حديثاً، حيث قامت الأولى بإشهار السلاح على زوجها وإطلاق النار عليه حتى لقي مصرعه، فيما لم تكتف بقتل زوجها، بل قامت بتسديد طلقات نارية أخرى إلى زوجته الثانية، الأمر الذي أدى إلى إدخالها للمستشفى في حالة حرجة.

العـنـزروت™ … لجبر البيوت الزوجية المكسّرة

anzaroot200

السلام عليكم ،،،

أحاول من خلال هذه المدونة المتواضعة مساعدتكم أخواني وأخواتي المتزوجين لحل مشاكلكم الزوجية … ومع أنني أصر دائما على أن أفضل طريقة لحل مشاكل الأسرة هي الجلوس بهدوء معاً لنقاش هذه المشكال والوصول لحل يرضي الطرفين … ولكن هناك من يحتاج الى نصيحة … وأنا سأحاول بإذن الله أن أقدمها لكم

أضغط هنا للذهاب لمدونة العنزروت وهي للمتزوجين والمتزوجات فقط

هناك أيضاً العديد من المشاكل مع الحلول على الرابط أعلاه للاستفادة من تجارب الاخرين

مع تحيات:

الــــــــوطــــــــن™
اتبعني Follow @AlWatanUAE
القناة: C00055B87
http://www.alwatan.ae

السعودية : إلزام المدرسين بالتحدث باللغة العربية الفصحى

أعلن الأمير خالد الفيصل، وزير التربية والتعليم في السعودية عزم المملكة إلزام جميع المعلمين والمعلمات في مدارس التعليم العام بالتحدث باللغة العربية الفصحى.

ونقلت صحيفة “سيدتي” عن الفيصل أنّ الوزارة منعت المعلمين والمعلمات من التحدث باللهجات والألفاظ العامية في الفصول الدراسية، مؤكدًا بأنّ وزارته ستولي اللغة العربية اهتماما خاصا، كما ستبذل جهدا كبيرا لتشجع كافة الطاقم التعليمي والطلبة للتحدث بها.

الوزير أعلن هذا القرار في مؤتمر عام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو).

والألكسو هي إحدى منظمات جامعة الدول العربية، وتعنى بالحفاظ على الثقافة العربية، وهي وكالة متخصصة، مقرها تونس تعمل في نطاق جامعة الدول العربية، وتعنى أساسًا بتطوير الأنشطة المتعلقة بمجالات التربية والثقافة والعلوم على مستوى الوطن العربي وتنسيقها.

مع تحيات:

أقرأ أيضاً على الرابط التالي … 

الــــــــوطــــــــن™
اتبعني @AlWatanUAE
القناة: C00055B87
http://www.alwatan.ae

اكتئاب تيس لافتراقه عن صديقه الحمار

تجاوز تيس في الولايات المتحدة فترة الاكتئاب التي عاناها، وعاد ليأكل بعد التئام شمله مع صديقه الحمار. وأنقذت السلطات في كاليفورنيا التيس «مستر جي» والحمار «جيليبين» من منزل يتعرضان فيه لسوء المعاملة. ووضع التيس في ملجأ للحيوانات والحمار بمكان آخر، لكن المسؤولين عن الملجأ لاحظوا أن التيس مكتئب وامتنع عن تناول الطعام لستة أيام. وبعد التئام شمل التيس بالحمار، عاد إلى حياته الطبيعية.

مع تحيات:

الــــــــوطــــــــن™
اتبعني Follow @AlWatanUAE
القناة: C00055B87
http://www.alwatan.ae

وفاة شخص وإصابة 16 بينهم 15 طالباً بحادث … متى سنحمي أبنائنا

20140519-213240-77560848.jpg

توفي شخص وأصيب 16، بينهم 15 طالباً، كانوا يستقلون حافلة مدرسية بحادث مروري وقع أمس، وفق مدير الإدارة العامة للمرور بالإنابة، العقيد سيف مهير المزروعي، الذي أشار إلى أن الحادث من النوع المركّب (دهس وتصادم)، وقع في الساعة الثامنة من صباح أمس، على شارع محمد بن زايد، في الاتجاه المؤدي من الشارقة إلى دبي قبل مخرج الخوانيج، حيث أوقف شخص من جنسية دولة آسيوية سيارته (هوندا سيفيك) على كتف الطريق بعد تلف أحد إطاراتها، وأثناء تبديله فوجئ بحافلة مدرسية تنحرف باتجاهه ودهسته ثم اصطدمت بسيارته، وأدت قوة الاصطدام إلى دفع المركبة الخفيفة إلى خارج الطريق، حيث استقرت في الرمال، وأسفر الحادث عن وفاة سائق المركبة الخفيفة، وإصابة امرأة كانت برفقته بإصابات بليغة، فيما أصيب 15 طالباً كانوا يستقلون الحافلة بإصابات راوحت بين المتوسطة والبسيطة.

مع تحيات:

الــــــــوطــــــــن™
اتبعني Follow @AlWatanUAE
القناة: C00055B87
http://www.alwatan.ae

السجن 15 عاماً للمتهمة بتعذيب خادمتها حتى الموت .. احتجزتها وزميلتها وحرمتهما الطعام

أيدت محكمة التمييز في دبي، أمس، حكم محكمة الاستئناف، بمعاقبة امرأة من جنسية دولة خليجية بالسجن 15 عاماً، لاتهامها بتعذيب خادمتها حتى الموت، وإصابة زميلتها، كما أيدت معاقبة

الزوج بالسجن ثلاث سنوات لاتهامه بالتوسط في ارتكاب الواقعة، بأن أعد وهيأ غرفة في الطابق العلوي من مسكنه كمقر لحجز الخادمتين، ووضع قطعاً حديدية على نوافذها، وأغلق الأبواب، وامتنع عن تقديم العلاج للضحيتين.

وقالت النيابة العامة، في أمر الإحالة، إن المتهمة حجزت الخادمتين وحرمتهما حريتهما بغير وجه قانوني، وصحب ذلك استعمال القوة والتهديد وأعمال التعذيب البدني والنفسي، لأكثر من شهر.

وأضافت أن «المتهمة أغلقت أبواب المسكن على الخادمتين مانعة إياهما من حريتهما، وحرمتهما تناول الطعام والشراب لمدة طويلة، وتعدت عليهما بالضرب، ما نتج عنه إصابة المجني عليها الأولى بتقيح وتسمم ميكروبي في الدم، والتهاب رئوي أدى إلى وفاتها، فيما أصيب الأخرى بتقيحات».

وقالت الخادمة، في التحقيقات، إن «المتهمة كانت تزودها بقطعة خبز وكوب من الشاي طوال اليوم، وكانت تعتدي عليها بالأيدي وعصا حتى تنكسر».

وتابعت أن «المتهمة طلبت منها تنظيف الحمام، ولكن لم يعجبها عملها، فأرغمتها تحت التهديد على شرب كوب من الكلوركس والديتول».

وأكدت أنها فكرت في الهرب، إلا أن المتهمة كانت تغلق الباب عليها، مشيرة إلى أنها استمرت على هذه الحال لمدة شهر، حتى حضرت الخادمة المتوفاة، التي اعتادت المتهمة ضربها حتى أصابها الوهن وأصبحت هزيلة.

وبيّنت أن المتهمة وضعتهما في غرفة علوية بالمنزل، أشبه بالمخزن، وكانت «المتوفاة» تنام على فرشة، فيما تنام هي في الحمام.

وأشارت إلى أن المتوفاة بسبب شدة الجوع كانت تبحث عن طعام في سلة المهملات، فشاهدتها المتهمة وضربتها ضرباً مبرحاً، ومنعتها من الأكل لمدة خمسة أيام، وبعد أيام أصبحت زميلتها تتنفس بصعوبة بالغة، فأخبرت المتهمة التي أجبرتها على ابتلاع حبوب سوداء، ثم وضعت سائلاً أبيض في حقنة من دون إبرة داخل فم الضحية، ثم أحضرت عسلاً وخلطته مع زيت الزيتون، وقامت بتسخينه على مشعل صغير متحرك وأعطت ثلاث ملاعق للضحية، وبعدها مباشرة ابيضت عيناها وماتت.

المصدر: الامارات اليوم

أقرأ أيضا ..

الـــخـــدم المعادلة الصعبة .. الموضوع يشبه قصة درهم جحا الضايع .. شر البلية ما يضحك .. لكن كيف ؟!

مع تحيات:

الــــــــوطــــــــن™
اتبعني Follow @AlWatanUAE
القناة: C00055B87
www.alwatan.ae

«الصحة» تدعو إلى تجنب مشاركة سجادة الصلاة والتقبيل للوقاية من «كورونا» ونصحت بالابتعاد عن المنتجات الحيوانية ناقصة الطهي

نصحت وزارة الصحة بعدم مشاركة سجادة الصلاة، داعية إلى الحرص على الصلاة على سجادة نظيفة للوقاية من للالتهابات التنفسية المُعدية والفيروسات، خصوصاً كورونا، المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية.

لا قيود على السفر

قالت وزارة الصحة إذا شعر الشخص بأعراض مشابهة لفيروس كورونا «عليه مراجعة أقرب مركز صحي عند ظهور أعراض تنفسية حادة، خصوصاً إذا زار منطقة يتم الكشف فيها عن حالات مؤكدة، أو إذا كان على اتصال مباشر مع حالة مؤكدة للإصابة بالفيروس».

وأشارت إلى أن «منظمة الصحة العالمية لم تفرض أي قيود على أنشطة السفر أو التجارة، في ما يخص فيروس كورونا».

وقالت الوزارة في «نصائح للوقاية من أمراض الجهاز التنفسي» إنها تنصح المواطنين والمقيمين بالتقيد بالإرشادات الصحية للحد من انتشار الأنفلونزا والالتهابات التنفسية المُعدية بشكل عام».

وذكرت أنها «تنصح بتجنب التقبيل والسلام بالأنف، خصوصاً عندما يعاني الشخص من العطس والسعال، ويفضل قدر الإمكان عدم الاحتكاك المباشر مع المرضى».

وأوضحت أنها «تسعى مع شركائها في المنظمات الدولية، بما فيها منظمة الصحة العالمية، إلى معرفة المزيد حول طرق انتقال فيروس كورونا، وتشمل الانتقال عن طريق الحيوانات ومصادرها، والانتقال المباشر من خلال الرذاذ المتطاير أثناء الكحة والعطس، والمخالطة المباشرة للمصابين»، إلى جانب الانتقال غير المباشر «من خلال لمس الأسطح والأدوات الملوثة بالفيروس، ثم لمس الفم أوالأنف أوالعين».

ودعت إلى «ارتداء الكمامات في أماكن التجمعات والازدحام أثناء الحج والعمرة، واستخدام المناديل عند السعال والعطس، أو استخدام دورات المياه، وتغطية الفم والأنف، ثم التخلص منها في سلة النفايات، وإذا لم يتوافر المنديل فيفضل السعال أوالعطس على أعلى الذراع وليس على اليدين».

وأكدت الوزارة «ضرورة تجنب استهلاك المنتجات الحيوانية النيئة أو الناقصة الطهي، بما في ذلك الحليب واللحم، كما يجب تجنب الفواكه أو الخضراوات غير المغسولة، والمشروبات التي يتم إعدادها بمياه غير مأمونة».

وقالت «يجب المداومة على غسل اليدين جيداً بالماء والصابون أو المواد المطهرة الأخرى التي تستخدم لغسل اليدين، خصوصا بعد السعال أو العطس، واستخدام دورات المياه، وقبل وبعد التعامل مع الأطعمة وإعدادها».

ونبهت الوزارة إلى أن «اليد يمكن أن تنقل الفيروس بعد ملامستها للأسطح الملوثة بالفيروس، لذلك يجب تجنب ملامسة العينين والأنف والفم باليد»، داعية إلى «المحافظة على النظافة العامة، والحفاظ على العادات الصحية مثل التوازن الغذائي والنشاط البدني وأخذ قسط كافٍ من النوم».

وأوضحت الوزارة أن الأعراض الشائعة بين المصابين بالفيروس هي «الإصابة بمرض تنفسي حاد، تصحبه حمى وسعال، وضيق وصعوبات في التنفس، وقد أصيب معظم المرضى بالتهاب رئوي».

وتابعت «ظهرت لدى كثير من المرضى أعراض معدية معوية، منها الإسهال، وأصيب بعضهم الآخر بفشل كلوي، وقد تظهر لدى الأشخاص، ممن يعانون نقص المناعة، أعراض غير عادية للمرض».

وذكرت أن «الفهم الراهن للمرض لا يستند إلى القليل من الحالات، وقد يتغير هذا بمعرفتنا المزيد عن الفيروس».

المصدر : الامارات اليوم

أقرأ أيضاً على الرابط التالي …

مع تحيات:

الــــــــوطــــــــن™
اتبعني @AlWatanUAE
القناة: C00055B87
www.alwatan.ae

لجنة اتحادية للاستقصاء الوبائي للأمراض الحيوانية .. إجراءات صارمة على المنافذ لمصادرة الطرود المشتبه فيها

أفاد وكيل وزارة البيئة والمياه المساعد لقطاع الشؤون الزراعية والحيوانية، المهندس سيف الشرع، بأن «الدولة ستشكل لجنة اتحادية مشتركة للاستقصاء الوبائي للأمراض الحيوانية، تهدف إلى تصميم وتطبيق برامج المسح الوبائي للأمراض الحيوانية في الدولة، ومراجعة قائمة أولويات الأمراض الحيوانية دورياً، وفقاً للمتغيرات والمعطيات المستجدة المتعلقة بالأمراض الحيوانية الوبائية وانتشارها».

وأكد سيف الشرع، على ضرورة إجراء السلطات المحلية ضمن نطاق عملها، دراسات المسح الوبائي في مناطق اختصاصها بهدف استكمال رسم خارطة الأمراض الحيوانية الوبائية التي تعمل الوزارة على تنفيذها، لحصر انتشار الأمراض الحيوانية والتوزيع الجغرافي لها في المناطق المختلفة على مستوى الدولة، ووضع برامج مكافحة والسيطرة عليها، والبرامج الوقائية والعلاجية المناسبة لها، في إطار سعي الوزارة للحفاظ على الثروة الحيوانية، والحد من انتشار الأمراض المعدية وتخفيف انعكاساتها الصحية والاقتصادية والمعنوية، في سبيل تعزيز الوقاية من الأمراض الحيوانية المعدية.

وقال مسؤول في وزارة البيئة والمياه، طلب عدم نشر اسمه، لـ«الإمارات اليوم»، إن «الدولة تنفذ إجراءات وقائية صارمة على المنافذ الحدودية، تحتوي على تدابير لمصادرة الطرود المشتبه فيها، أو الآتية من بلدان يتوقع احتواؤها على أمراض أو أوبئة»، مشيراً إلى أنه «يجري التنسيق بين أقسام الخدمات البيطرية على مستوى البلديات، للتفتيش الدوري على المجمعات الحيوانية ومنشآت الإنتاج الحيواني».

وأضاف أن «تلك الإجراءات يتم تنفيذها بصورة تضمن التأكد من تطبيق المنشآت للاشتراطات الصحية اللازمة، فضلاً عما يتم تنفيذه من برامج تدريبية مستمرة للكوادر الفنية، إضافة إلى اقتراح الوزارة توحيد حملات تحصين الثروة الحيوانية، وضمان الاحتواء الحيوي للأمراض المعدية ضمن برنامج وطني موحد، وقد تم إعداد هذا البرنامج ضمن إطار زمني محدد، بهدف تحقيق أقصى فائدة مرجوة من حملات التحصين مع مراعاة ظروف العمل الميداني، ودرجات الحرارة خلال أشهر السنة».

وحضر الاجتماع مندوبون من جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، وتم استعراض نتائج دراسة أجرتها الوزارة، بهدف تحديد وترتيب أولويات الأمراض المعدية والوبائية، وتعد هذه الدراسة التي تطبق لأول مرة في الدولة إضافة إيجابية من شأنها تعزيز مستوى الخدمات البيطرية المقدمة لرصد ومكافحة الأمراض الحيوانية والمشتركة، وتوجيه الجهود والإمكانات المادية المتوافرة نحو مكافحة الأمراض الحيوانية الأكثر أهمية للدولة. كما استعرض اللقاء برامج المسح الوبائي التي يتم تطبيقها في المناطق الشمالية، والبرامج المزمع تنفيذها خلال العام الجاري.

المصدر : الامارات اليوم

أقرأ أيضاً على الروابط التالية …

مع تحيات:
الــــــــوطــــــــن™
اتبعني @AlWatanUAE
القناة: C00055B87
www.alwatan.ae