5 تعديلات جديدة على نظام التقويم والامتحانات في العام الدراسي الجاري .. اعتمدتها “التربية” وتلقتها المناطق التعليمية والمدارس

اعتمدت وزارة التربية والتعليم 5 تعديلات جديدة لنظام التقويم والامتحانات للعام الدراسي 2013-،2014 ووضعت 16 إجراءً تنفيذياً يلخص أدوار المناطق التعليمية لتطبيق تلك التعديلات، و8 معايير تلخص دور المدرسة في تطبيق الاختبار التشخيصي، الذي يجري على طلبة المرحلة الأولى، وفقاً للقرار الوزاري رقم 547 لسنة ،2013 الذي وقعه وزير التربية والتعليم حميد محمد القطامي، وكتاب الوزارة رقم 580 / 2013 الذي وجهته خولة المعلا وكيل وزارة التربية المساعد لقطاع السياسات برفقة مذكرة تفسيرية حول آلية تطبيق الاختبار التشخيصي لصفوف الحلقة الأولى، الذي تضمن 6 موجهات لبنائه وتطبيقه .

تضمن القرار آليات التنفيذ التي ستتبعها المناطق التعليمية والمدارس في هذا الشأن، وكيفية توزيع الأوزان النسبية على الامتحانات الفصلية، والتقويم المستمر التي تشمل جميع المراحل التعليمية من الصف 1-،12 في مدارس التعليم العام والخاص، التي تطبق منهاج وزارة التربية والتعليم في المناطق التعليمية كافة .

التعديلات الخمسة

وبحسب القرار الوزاري، تلخصت التعديلات الخمسة في تعديل الأوزان النسبية للفصول الدراسية للصفوف من 1 إلى 12 على مستوى كل أنواع التعليم الحكومي، والخاص المطبق لمنهاج الوزارة، وتعليم الكبار، وطلبة المنازل، وتعديل الأوزان النسبية للتقويم المستمر وامتحان نهاية الفصل في الصفوف من الأول إلى الحادي عشر في مدارس التعليم العام والخاص، ووضع معايير لتقييم أداء طلبة صفوف الحلقة الأولى في مدارس التعليم العام والخاص، وتطبيق امتحان نهاية الفصل الدراسي الثاني على مستوى المدرسة للصفوف من السادس إلى الحادي عشر، واستمرار تطبيق معايير امتحانات الصف الثاني عشر موحدة على مستوى الدولة للفصول الدراسية الثلاثة .

ولخصت المادة الأولى والثانية من القرار تعديلات الأوزان النسبية المعتمدة للصفوف من “6-11” في الفصول الدراسية، بحيث يكون 35% للفصل الأول، و30% للفصل الثاني، و35% للفصل الثالث، وفي التقويم المستمر سيخصص 10% للفصل الأول، و20% للفصل الثاني، و10% للفصل الثالث، أما الأوزان النسبية لامتحان نهاية الفصل الدراسي، فستكون 25% للفصل الأول، و10% للفصل الثاني، و25% للفصل الثالث .

وكذلك إدراج الاختبارات الوطنية التي عادة ما تطبق على صفوف الثالث والخامس والسابع والتاسع، كاختبار إلزامي يؤديه الطلبة في الفصل الثاني، ولكن لا تحتسب الدرجة ضمن معدلهم النهائي .

وقال القرار: يتم تطبيق الاختبار التشخيصي في 3 مواد دراسية “اللغة العربية، واللغة الإنجليزية، والرياضيات” بالنسبة للصفوف من الأول إلى الثالث، ويؤدي الطلبة الاختبار خلال شهر سبتمبر، بهدف معرفة مدى امتلاك الطلبة للمهارات المطلوبة في الصف الملتحق به .

ويستكمل طلبة الصفوف من الأول إلى الثالث تطبيق اختبار مدرسي قصير في المواد الدراسية ذاتها، كما كان يجري في الأعوام الدراسية السابقة، إلا أن إدارة التقويم والامتحانات سوف تضع هذا العام معايير محددة تضمن سلامة التطبيق والتقييم، كما ستطبق المدارس خلال الفصلين الأول والثاني برامج علاجية لتمكين الطلبة من المهارات المطلوبة، على أن تطبق في الفصل الثالث البرنامج العلاجي الشامل .

وتطبق إجراءات الصفوف من الأول إلى الثالث، على الصفين الرابع والخامس، يضاف إليها تطبيق المشروع المدرسي المشترك الذي يضم 4 مواد دراسية هي “اللغة العربية، والإنجليزية، والرياضيات، والعلوم”، وينفذ المشروع من قبل الطلبة ضمن الصف بما يخدم البيئة والمجتمع، على أن يخصص له زمن محدد ضمن الحصة المدرسية .

ووفقاً للقرار تم تعديل الأوزان النسبية للتقويم المستمر لصفوف الثاني عشر التقويم المستمر، لتصبح 15% في الفصل الأول، بدلاً من 10%، و10% في الفصل الثاني، بدلاً من 15%، و15% للفصل الثالث من دون أن يلحق بها أي تعديل، ولم يحدث أي تغيير في الأوزان النسبية المتعلقة بالامتحانات الفصلية، والموزعة بشكل 20% للفصل الأول، و20% للفصل الثاني، و20% للفصل الثالث .

ودعت خوله المعلا وكيل وزارة التربية المساعد لقطاع السياسات التعليمية للمناطق التعليمية أمس من خلال كتاب الوزارة، المناطق التعليمية في دبي والمناطق الشمالية بتعميم القرار على المدارس، والإشراف التام على تطبيق إجراءات تقييم أداء طلبة الحلقة الأولى صفوف 1-،5 وتطبيق آليات التنفيذ للاختبارات الوطنية، والبرامج العلاجية والإثرائية، وإجراءات التقويم المستمر .

مهام ومسؤوليات القيادات

منحت المادة الثالثة من القرار الوزاري رقم 547 لسنة ،2013 لوكيل وزارة التربية حق إصدار القرارات والتعاميم الإدارية المنظمة واعتماد مواعيد الامتحانات الفصلية، وتكليف فرق الإشراف على سير أعمال الامتحانات واعتماد أدلتها لكافة أنواع التعليم .

ولخصت المادة الرابعة مسؤولية مجلس أبوظبي للتعليم في تطبيق نظام التقويم والامتحانات، وإصدار الأدلة والتعاميم في المناطق التعليمية التابعة للمجلس بالتنسيق مع جهات الاختصاص في الوزارة .

وحددت المادة الخامسة من القرار مهام ومسؤوليات إدارة التقويم والامتحانات في الإشراف على تطبيق أنظمة الامتحانات في الأنظمة الإلكترونية المعتمدة، وإعداد الأدلة الإرشادية اللازمة لأعمال الامتحانات .

موجهات بناء الاختبار التشخيصي

وضع القرار الوزاري 6 موجهات لبناء الاختبار التشخيصي، تلخصت في تطبيق الاختبار في بداية العام، على جميع الطلبة المقيدين في الصف، وفي حالة غياب بعض الطلبة يتم تحديد مواعيد أخرى لهم لأداء الاختبار، ويستثنى الطلاب الغائبون طوال الفصل الدراسي من أداء الاختبار، ويطبق الاختبار في اللغة العربية والإنجليزية والرياضيات، وتبنى أسئلة الاختبار وفق 4 محددات، منها التركيز على المهارات الممتدة، والاعتماد في رصد نتائج الطلبة على عبارات وصفية توضح نواحي القوة والضعف في كل مكونات المهارة، ويقسم الطلبة الى مجموعات وفق مستوى أدائهم في الاختبار، ويستخدم المعلم نموذجاً مبسطاً لرصد الاختبار، يسهم في توجيه عمليات التعليم والتعلم وبناء الأنشطة الإثرائية والعلاجية .

المصدر : الخليج

مع تحيات:

الــــــــوطــــــــن™
اتبعني Follow @AlWatanUAE
www.alwatan.ae

About these ads

أكتب هنا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل الخروج / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل الخروج / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل الخروج / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل الخروج / تغيير )

Connecting to %s